اطباء يقولون رئيس البرازيل السابق يتغلب على السرطان

Tue Dec 13, 2011 3:09am GMT
 

ساو باولو 13 ديسمبر كانون الاول (رويترز) - وصف الاطباء الذين يتولون علاج الرئيس البرازيلي السابق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا من سرطان الحلق استجابته للعلاج الكيماوي بانها "رائعة".

وقال الاطباء إن حجم الورم في حلق الرئيس البرازيلي السابق انكمش بنسبة 75 بالمئة.

وخضع لولا الذي يحظى بشعبية واسعة للمرحلة الثالثة والاخيرة من العلاج الكيماوي يوم الاثنين ويليه العلاج الإشعاعي في الأشهر المقبلة وينتهي في فبراير شباط.

وقال اطباء من فريق علاج الرئيس السابق في مستشفى سيريو-ليبانيز انهم "مندهشون."

وقال طبيب الاورام ارتور كاتز "انه انكماش استثنائي (75 بالمئة) ادهش الفريق الطبي." واضاف أن انكماشا بمقدار 30 إلى 40 بالمئة يعد استجابة ايجابية للعلاج.

واشار فريق الاطباء إلى أن لولا سيكون قادرا على العودة إلى الحياة السياسية بحلول مارس اذار العام القادم اذا واصل الاستجابة بشكل جيد للعلاج.

ومن غير المحتمل أيضا ان يفقد لولا قدراته على الخطابة بعدما استبعد الاطباء اجراء جراحة له في ضوء انكماش الورم.

ويتوقع محللون وسياسيون أن يرشح لولا (66 عاما) نفسه للرئاسة مرة أخرى في عام 2014 اذا كانت الرئيسة ديلما روسيف لا تسعى إلى اعادة انتخابها.

م ي - م ل (سيس)