اوباما يدعو الموالين للقذافي الى إلقاء السلاح

Tue Aug 23, 2011 3:58am GMT
 

تشيلمارك (ماساتشوستس) 23 أغسطس اب (رويترز) - دعا الرئيس الأمريكي باراك اوباما يوم الاثنين معمر القذافي إلى وقف اراقة الدماء في ليبيا حيث لا تزال جيوب القوات الموالية له تواصل القتال.

وقال اوباما "رغم انه من الواضح ان حكم القذافي انتهى إلا انه لا تزال امامه فرصة لوقف اراقة الدماء من خلال التخلي بشكل واضح عن السلطة للشعب الليبي ومطالبته لتلك القوات التي تواصل القتال بإلقاء اسلحتها."

وفي حين يبحث مقاتلو المعارضة عن القذافي في طرابلس فإن بعض القوى الموالية له لا تزال تقاتل بشراسة.

وقال اوباما في بيان من المزرعة حيث يقضي مع أسرته عطلة "الامر لم ينته بعد."

ووعد اوباما بان تكون الولايات المتحدة صديقا وشريكا للمساعدة في ارساء الديمقراطية في ليبيا في فترة ما بعد القذافي لكنه حذر ايضا المعارضة الليبية من القيام بأي اعمال انتقامية عن العقود الاربعة التي ظلت فيها ليبيا تحت حكم القذافي.

وقال "العدالة الحقيقية لن تتأتى من الانتقام والعنف. تتأتى من المصالحة ومن ان تسمح ليبيا لمواطنيها بتحديد مصيرهم بأنفسهم."

ورغم انه لم يخض في تفاصيل بشأن المساعدة التي يمكن ان تقدمها الولايات المتحدة لليبيا إلا ان اوباما قال ان الاولوية الكبرى ستكون لتقديم المساعدات الانسانية للجرحى.

وأوضح ان الولايات المتحدة ستواصل دورها في ليبيا في اطار جهود متعددة الاطراف واثنى على الدور الذي قام به حلف شمال الأطلسي في الحملة للإطاحة بالقذافي.

وقال اوباما "اثبت حلف الاطلسي مجددا انه الحلف الأكثر قدرة في العالم وان قوته تنبع من قوته المسلحة وأفكاره الديمقراطية."   يتبع