بان جي مون يحث الدول على عدم اساءة استغلال النقاش حول العنصرية

Fri Sep 23, 2011 5:08am GMT
 

من ميجان ديفيز

الأمم المتحدة 23 سبتمبر أيلول (رويترز) - حث الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون الدول على عدم استخدام "الخطابة التحريضية" في إشارة إلى مساع تستهدف وصم إسرائيل بالعنصرية بعد مرور عشر سنوات على قمة عن العنصرية اتسمت بالخلافات الحادة.

وقال بان أمام اجتماع يوم الخميس بمناسبة مرور عشرة أعوام على مؤتمر دربان في جنوب أفريقيا "نعلم جميعا أن مؤتمر دربان الأصلي ومؤتمر المتابعة الذي عقد قبل عامين أحدث جدلا هائلا.

"يجب أن ندين كل من يستخدم هذا المنبر لتخريب ذلك الجهد باستخدام خطابة تحريضية وإدعاءات لا تستند إلى أساس وخطاب الكراهية. يجب أن يكون التزامنا العام هو التركيز على المشكلات الحقيقية للعنصرية وعدم التسامح."

واتسم مؤتمر دربان بمشاحنات بشأن مطالب شرق أوسطية وأفريقية بدفع تعويضات عن الرق ومحاولات الدول الإسلامية وصم إسرائيل بالعنصرية. وانسحبت إسرائيل والولايات المتحدة من ذلك المؤتمر.

ولم ينزلق مؤتمر المتابعة في جنيف في عام 2009 إلى الفوضى بعدما وصف الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إسرائيل بأنها "نظام عنصري قاس ووحشي." وألقى أحمدي نجاد كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الخميس.

ولا تزال التوترات قائمة. وقاطع أكثر من 12 دولة غربية من بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا اجتماع يوم الخميس ودفعت تحالفا من الجماعات المؤيدة لإسرائيل إلى تنظيم تجمع منافس على الجانب الآخر من الشارع.

واشارت تصريحات بارناباس سيبوسيسو دلاميني رئيس وزراء سوازيلاند الى ان الجدال من غير المحتمل ان يهدأ.

وقال "أشار عدة متحدثين الى الشعوب تحت الاحتلال الأجنبي والوضع في المناطق الفلسطينية المحتلة." وكانت تلك الاشارة في اعلان دربان الأصلي التي أغضبت اسرائيل وأنصارها.   يتبع