اوباما ونتنياهو يبحثان الجهود الدبلوماسية بالشرق الاوسط وايران

Fri Jan 13, 2012 5:26am GMT
 

واشنطن 13 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال البيت الابيض ان الرئيس الامريكي باراك اوباما ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ناقشا يوم الخميس المحادثات الفلسطينية الاسرائيلية التي جرت في الآونة الأخيرة وأشار مسؤولون امريكيون ان الموعد المستهدف 26 من يناير لكي يتبادل الجانبان المقترحات قد يتأجل.

وكان اوباما ونتنياهو يتحدثان بعد جولتين من الاتصالات الدبلوماسية بين مسؤولين اسرائيليين وفلسطينيين في العاصمة الاردنية في الاسابيع الاخيرة.

وقال البيت الابيض في بيان ان الزعيمين "استعرضا الاجتماعات التي جرت في الآونة الأخيرة بين المفاوضين الاسرائيليين والفلسطينيين في عمان وجدد الرئيس التأكيد على التزامه بهدف السلام العادل والشامل في المنطقة."

وجاءت المباحثات الاستطلاعية بعد انقطاع طويل للمفاوضات منذ ان أوقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس المحادثات قبل 15 شهرا بسبب توسيع اسرائيل للمستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة.

وسعى رباعي الوساطة للسلام في الشرق الاوسط في اكتوبر تشرين الاول الى احياء المباحثات وحدد جدولا زمنيا قائلا انهم يجب ان تسفر عن مقترحات ملموسة للجانبين بحلول 26 من يناير.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية فيكتوريا نولاند يوم الخميس إن هذا الموعد النهائي قد يتأجل إذا بدت علامات على حدوث تقدم في المباحثات الأولية.

وأضافت نولاند قولها في إفادة صحفية "كان دوما شاغلنا الأول هو أن تبدأ هذه الأطراف التحدث مباشرة بعضها الى بعض ولهذا فإننا نرى ما يجري في الأردن مشجعا."

وقالت المتحدثة "إننا لا نريد أن يتركز اهتمامهم هم أو أحد غيرهم على ذلك التاريخ حتى ينشأ جو من الفتور. ولكن نريدهم أن يواصلوا العمل بجد مثلما يفعلون معا الآن."

وقالت نولاند ان رباعي الوساطة الذي يضم الامم المتحدة والولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي ما زال يراوده الأمل في صمود خريطة الطريق التي اقترحها الرباعي. وتدعو هذه الخريطة الى أن يتوصل الفلسطينيون والاسرائيليون الى اتفاق سلام بحلول نهاية عام 2012.   يتبع