القتال يهز عاصمة اليمن وارتفاع عدد القتلى إلى 100

Fri Sep 23, 2011 5:43am GMT
 

صنعاء 23 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال شهود إن المعارك بين القوات الموالية للحكومة والمناهضة لها اتسع نطاقها داخل العاصمة اليمنية خلال الليل ليصل عدد القتلى من خمسة ايام من العنف إلى اكثر من 100.

ومن المتوقع ان يعود المحتجون الى الشوارع خلال صلاة الجمعة الأمر الذي يثير مخاطر وقوع مزيد من المواجهات بين القوات الموالية للرئيس على عبد الله صالح والنشطاء المطالبين برحيله.

وهزت المعارك المسلحة والتراشق المدفعي بين القوات الحكومية والجنود الذين يساندون حركة الاحتجاج مناطق قرب "ساحة التغيير" وهو الاسم الذي اطلقه المتظاهرون على الشارع الذي يعتصم فيه الآلاف منذ ثمانية اشهر.

وقال متظاهرون ان قذيفة مدفعية او اثنتين اصابتا خلال الليل الطرف الجنوبي لمعسكر ساحة التغيير متسببة في مقتل شخص واحد.

وقال سكان ان ستة اشخاص على الاقل قتلوا مع احتدام المعارك يومي الخميس والجمعة ووقوع انفجارات شديدة واطلاق رصاص في حي الحصبة بصنعاء الذي يعيش فيه الزعيم القبلي المناوئ لصالح صادق الأحمر.

وقال طبيب في عيادة في ساحة التغيير ان قناصة يكمنون في الطوابق العليا للمباني قتلوا اربعة محتجين واصابوا 14 اخرين بجراح في انحاء الساحة. واشعل محتجون غاضبون النار في منزل ظنوا ان قناصة يختبئون فيه بينما نظم مسعفون حملة للتبرع بالدم من اجل الجرحى.

وقتل حارس في منزل احد شخصيات المعارضة ايضا حينما قصفت قوات موالية لصالح منزله.

وقالت وزارة الداخلية ان سبعة اشخاص قتلوا حتى عصر يوم الخميس منهم جنديان من القوات الحكومية ومسلحان من رجال القبائل الذين يقاتلون الى جانبهم.

م ل (سيس)