متشددون في الصومال ينشرون بطاقات هوية جنود بورونديين قتلى

Tue Dec 13, 2011 5:46am GMT
 

مقديشو 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - نشرت جماعة الشباب الاسلامية المتشددة يوم الاثنين ما قالت انه صور ضوئية لبطاقات هوية ثمانية جنود بورونديين مقتولين وهي احدث دفعة في حرب دعائية متنامية بشأن الحرب في الصومال.

ويرجع الفضل الى حد كبير الى قوة للاتحاد الافريقي تتألف من جنود أوغنديين وبورونديين في منع حركة الشباب من الاطاحة بحكومة الصومال التي تحظى بمساندة دولية ولكنها ضعيفة.

وعرضت حركة الشباب عشرات من الجثث لجنود في زي عسكري على صحفيين في اكتوبر تشرين الاول الماضي قائلة انهم جنود للاتحاد الافريقي قتلوا في المعارك التي نشبت في العاصمة الصومالية في الاونة الاخيرة.

واحصى مصور لرويترز 76 جثة. واعترف الاتحاد الافريقي بان عشرة على الاقل من جنوده قتلوا.

ويعد نشر الصور جزءا من حرب دعائية بين المتشددين وكينيا المجاورة التي ارسلت قوات لها الى الصومال منذ اكثر من شهرين بعد ان القت اللوم على حركة الشباب في هجمات على السائحين وقوات امنية في اراضيها.

وقال شهود ومسؤولون اثيوبيون ان قوات اثيوبية عبرت ايضا الى الصومال الشهر الماضي لمساندة ميليشيات موالية للحكومة.

وقالت الشباب في بيان "استجابة لطلبات من بعض العائلات في بوروندي قررت حركة الشباب المجاهدين نشر تفاصيل عن بعض الجنود البورونديين الذين قتلوا خلال المعارك الضارية التي وقعت في العاصمة الصومالية مقديشو."

وفي رسالة تستهدف اظهار مصداقيتها ذكرت الجماعة تفاصيل عن الجهات التي يمكن لعائلات البورونديين الاتصال بها طلبا لمعلومات اذا كانوا يخشون مقتل اقاربهم في المعارك. م ل (سيس)