ليبيا تشتري مزيدا من القمح الروسي

Tue Sep 13, 2011 2:45pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وتعليق)

لندن 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت شركة تجارية مشاركة في صفقات حبوب ليبية لرويترز إن ليبيا اشترت 100 ألف طن من قمح الطحين الروسي في الأسابيع الماضية وستحتاج 500 ألف طن إضافية من القمح في الأشهر القادمة مع تعافيها من حرب استمرت عدة أشهر.

كانت ليبيا مستوردا كبيرا للغذاء قبل أن تعطل الحرب سلاسل الإمدادات. ويواجه المجلس الوطني الإنتقالي الحاكم صعوبات في فرض سيطرته على البلاد بأكملها ومن بينها عدد صغير من المدن التي لا تزال تؤيد الزعيم المخلوع معمر القذافي.

وقالت ميكيلا ايكل المديرة العامة لشركة الفاميت كوموديتي ومقرها هامبورج إن الشركة باعت 50 ألف طن من قمح الطحين الروسي إلى ليبيا في يوليو تموز وأغسطس آب وإن هناك شحنتين أخريين في الطريق.

وأبلغت رويترز "نقوم في نوفوروسيسك بروسيا بتحميل 25 ألف طن من قمح الطحين الروسي عالي الجودة للشحن إلى بنغازي وتصل الشحنة في حوالي 20 من سبتمبر. والشحنة التالية ستتجه إلى بنغازي في 20 إلى 25 من سبتمبر وهي أيضا 25 ألف طن من قمح الطحين.

"يشتري الليبيون القمح الروسي لأنه أرخص 20 دولارا على الأقل من القمح الفرنسي والجودة عالية جدا (من حيث) نسبة البروتين والجلوتين."

وطرحت ملايين الأطنان من القمح الروسي المنخفض السعر في الأسواق العالمية منذ أن أنهت روسيا حظرا استمر نحو عام على صادرات الحبوب في يوليو.

وقالت ايكل إن ليبيا ستحتاج 500 الف طن أخرى على الأقل في الشهرين إلى الثلاثة أشهر القادمة للتسليم في أكتوبر تشرين الأول ونوفمبر تشرين الثاني وديسمبر كانون الأول. وقالت "الكميات كبيرة."

كان بعض المسؤولين المعارضين للقذافي حذروا من أن روسيا ومعها الصين والبرازيل ربما يفقدون عقودا مع الحكومة الجديدة نظرا لعدم تأييدهم أو حتى معارضتهم للعقوبات الدولية والحملة العسكرية التي قادها حلف شمال الأطلسي على ليبيا.

ع ر- م ل (قتص) (سيس)