مقابلة-مركزي جنوب السودان يتوقع ارتفاع عملته ويبني مخزونات من الغذاء

Fri Dec 23, 2011 3:56pm GMT
 

من أولف ليسينج

جوبا 23 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال نائب محافظ البنك المركزي في جنوب السودان اليوم الجمعة إن البنك يتوقع أن يواصل الجنيه المحلي ارتفاعه في عام 2012 بعد مضاعفة المعروض من الدولار وإنه يعتزم تكوين مخزونات من الغذاء لمعالجة النقص في أحدث دولة في افريقيا.

وتسعى دولة جنوب السودان -التي أعلنت استقلالها في يوليو تموز بعد إجراء استفتاء على الانفصال بموجب اتفاقية السلام الموقعة في عام 2005 التي أنهت عقودا من الحرب الأهلية مع الشمال- لإنهاء أعمال العنف وبناء المؤسسات ومكافحة الفقر.

وتمكن البنك المركزي من إيقاف التراجع في جنيه جنوب السودان مقابل الدولار ويضخ الآن 200 مليون دولار شهريا في النظام المصرفي ويتوقع ارتفاع العملة المحلية.

وبلغ سعر الجنيه في السوق السوداء -وهو السعر القياسي- اليوم الجمعة 3.55 جنيه للدولار. ويمثل هذا تحسنا بالمقارنة مع 4.3 جنيه قبل أشهر قليلة لكنه مازال دون السعر الرسمي 3.2 جنيه.

وقال جون دور ماجوك "نتوقع أن يصل السعر إلى 3.3 في مارس. وحينئذ يمكن أن ندمج السعرين (سعر السوق السوداء والسعر الرسمي)."

وأضاف "لقد عززنا المعروض من الدولار. وتحسن الاقتصاد في الشهرين الماضيين.

"سنبقي هذا (المعروض البالغ 200 مليون دولار) مستقرا في 2012." وأشار إلى أن زيادة المعروض من الدولار ستستنزف الاحتياطيات الأجنبية. ورفض الإفصاح عن مستويات الاحتياطيات.

وزاد التمويل بالدولار من البنك المركزي بعد أن كان 100 مليون دولار شهريا في أكتوبر تشرين الأول.   يتبع