الاتحاد الاوروبي يفرض حظرا على الاستثمارات الجديدة في النفط بسوريا

Tue Sep 13, 2011 5:31pm GMT
 

بروكسل 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال دبلوماسيون للاتحاد الأوروبي ان حكومات الاتحاد توصلت إلى اتفاق مبدئي اليوم الثلاثاء يمنع الشركات الأوروبية من القيام باستثمارات جديدة في مجالات التنقيب عن النفط وانتاجه وتكريره.

وقالوا انه الى حين الموافقة النهائية فإن أحدث جولة من العقوبات الاقتصادية الاوروبية على حكومة الرئيس بشار الاسد قد يبدأ نفاذها الاسبوع القادم.

وقال دبلوماسي اوروبي "الهدف هو ضرب قدرة النظام على الحصول على اموال في الأجل الطويل."

وقال الدبلوماسيون ان العقوبات الجديدة ستمنع الشركات الأوروبية من إنشاء مشروعات مشتركة جديدة مع مؤسسات في قطاع الطاقة السوري ومنحها قروضا وكذلك شراء حصص في الشركات السورية أو زيادة هذه الحصص.

وستأتي هذه العقوبات تكملة لحظر على استيراد النفط الخام السوري يجري بالفعل تنفيذه وتجميد للأموال يستهدف عدة شركات وكيانات سورية. وكان الاتحاد الاوروبي فرض أيضا حظرا على السفر وتجميدا للاموال على مسؤولين سوريين متورطين في الحملة على الاحتجاجات الشعبية.

وقال الدبلوماسيون انه من المقرر اجراء مزيد من المناقشات في بروكسل هذا الاسبوع بشأن مزيد من الاجراءات لمعاقبة سوريا ومنها حظر الشركات الاوروبية من التعامل مع شركات سورية إضافية. وقد يحظر الاتحاد الأوروبي ايضا صادرات أوراق النقد السورية التي تطبع في بلدان أوروبية.

وتراقب الشركات الاوروبية المناقشات عن كثب. وشركة رويال داتش شل الانجليزية الهولندية وتوتال الفرنسية من بين الشركات التي لها استثمارات كبيرة في سوريا.

وكانت الولايات المتحدة فرضت عقوبات أوسع نطاقا على سوريا.

م ل (سيس) (قتص)