انهيار محادثات الدين الأمريكية بانسحاب الجمهوريين

Thu Jun 23, 2011 6:53pm GMT
 

واشنطن 23 يونيو حزيران (رويترز) - انهارت محادثات الميزانية الأمريكية اليوم الخميس بعد انسحاب المفاوضين الجمهوريين وهو ما أثار الشكوك في قدرة واشنطن على التوصل إلى اتفاق يسمح للحكومة بمواصلة الاقتراض وتفادي التخلف عن سداد الديون.

وقال ايريك كانتور ثاني زعماء الجمهوريين في مجلس النواب إن المفاوضين حددوا تخفيضات محتملة في الإنفاق بقيمة تريليونات الدولارات لكن المحادثات تعثرت بسبب خلافات على زيادات في الضرائب طلبها الديمقراطيون. وانسحب السناتور الجمهوري جون كايل أيضا وفقا لما ذكره مساعده.

وقال كانتور في بيان "بصرف النظر عن التقدم الذي تحقق لا بد من حل مسألة الضرائب قبل أن يتسنى استئناف المحادثات."

وقال جون بينر رئيس مجلس النواب الأمريكي وهو أرفع سياسي جمهوري في واشنطن إن على الديمقراطيين أن يسحبوا زيادة الضرائب من الطاولة.

وكان المفاوضون يأملون أن يتوصلوا إلى اتفاق بشأن الميزانية بحلول الأسبوع المقبل وهو ما سيوفر للنواب الغطاء السياسي لرفع سقف الدين المحدد عند 14.3 تريليون دولار قبل أن تنفد أموال وزارة الخزانة التي تسدد فواتير البلاد.

وقد يحدث تخلف عن السداد إذا لم يتحرك الكونجرس بحلول الثاني من أغسطس آب وهو ما سيدفع الولايات المتحدة إلى الركود ويهوي بالأسواق في أنحاء العالم.

وحتى الآن لم يؤثر هذا الاحتمال على أسواق السندات حيث يركز المستثمرون على أنباء أخرى ويفترضون أن واشنطن ستصل إلى اتفاق في نهاية المطاف. لكن محللين يقولون إن هذا قد لا يحدث إلا في اللحظة الأخيرة.

ع ه - م ل (قتص)