حصري-العقوبات تحبس إيرادات نفطية إيرانية بالمليارات في كوريا

Wed Aug 3, 2011 7:45pm GMT
 

سول 3 أغسطس اب (رويترز) - ذكرت مصادر مطلعة في الحكومة الكورية الجنوبية اليوم الأربعاء إنه قد يكون لايران نحو خمسة مليارات دولار محبوسة في كوريا الجنوبية بنهاية العام لأن العقوبات تمنعها من تحويل مدفوعات مبيعاتها النفطية.

ولا تمنع العقوبات شركات التكرير غير الأمريكية من شراء النفط الإيراني لكنها تجعل من الصعب على البنوك الأجنبية تحويل المدفوعات بالعملة الصعبة التي تشكل نحو 50 بالمئة من الإيرادات الحكومية. وبدأت شركات التكرير الهندية دفع مستحقات تبلغ نحو خمسة مليارات دولار لإيران بعدما حاولت على مدى سبعة أشهر إيجاد طريقة لدفع ثمن وارداتها النفطية.

وكوريا الجنوبية أحد أكبر مشتري النفط الإيراني إذ تستورد نحو 230 ألف برميل يوميا في المتوسط بحسب الواردات الإجمالية في النصف الأول من العام. وتدفع شركات التكرير الكورية ثمن وارداتها من إيران في حسابات مصرفية في كوريا الجنوبية.

وذكر مصدر طلب عدم نشر اسمه بسبب حساسية المسألة أن الأموال المحبوسة وصلت إلى أربعة تريليونات وون (2.82 مليار دولار). وأضاف أنها قد تبلغ خمسة تريليونات وون (4.76 مليار دولار) بنهاية العام الجاري.

وسمحت سول للبنك المركزي الإيراني العام الماضي بفتح حسابات بالوون الكوري بعدما حظرت كوريا الجنوبية أنشطة فرع بنك مليت الإيراني في سول و101 شركة إيرانية أخرى في إطار العقوبات الدولية المفروضة على طهران بسبب برنامجها النووي.

وأكد مصدر في البنك المركزي الكوري الجنوبي أن إيران لا يمكنها تحويل الأموال بسبب العقوبات الدولية لكنه رفض تأكيد المبلغ.

(الدولار = 1050.850 وون كوري)

ع ه - م ل (قتص) (سيس)