البرلمان الإيراني يقر تعيين قائد بالحرس الثوري وزيرا للنفط

Wed Aug 3, 2011 8:23pm GMT
 

(لإضافة خلفية واقتباس لنجاد)

طهران 3 أغسطس اب (رويترز) - أقر البرلمان الايراني اليوم الاربعاء تعيين مرشح الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد وزيرا للنفط ليتولي قائد عسكري أدرج اسمه على قائمة عقوبات دولية مسؤولية الانتاج في خامس أكبر دولة منتجة للنفط في العالم.

ووافق 216 من بين 246 نائبا على تعيين رستم قاسمي وهو قائد في الحرس الثوري وزيرا للنفط ليبعث برسالة تحدي لأعداء إيران.

ويشير التصويت أيضا إلى انحسار العداء في البرلمان تجاه نجاد بعد أن وجه إليه النواب انتقادات لأشهر بإحكام قبضته على السلطة قبل الانتخابات البرلمانية في مارس آذار.

لكن منتقدين قالوا إن هذه الخطوة ستزيد المخاوف من تنامي نفوذ الحرس الثوري القوة العسكرية التي توسعت في الأنشطة الاقتصادية في الأعوام السابقة.

وقال أحد النواب من المنتقدين لنجاد إن تعيين قاسمي يثير مخاوف من تغلغل الحرس الثوري في السياسة والاقتصاد.

وقال نجاد أمام البرلمان إن قاسمي هو "إبن للثورة" يتمتع بخبرة صناعية وعسكرية.

وأضاف "لقد جاء إلى وزارة النفط مع براعة ومعرفة كاملة بهذه الصناعة ويريد تحويل هذا المجمع إلى ما يتماشى مع المصالح الوطنية."

وفي البرلمان قال علي لاريجاني رئيس البرلمان ان اظهار دعم قوي لقاسمي يبعث برسالة لاعداء ايران في الخارج "كي لا يظن أحد اننا سنلقي بالا حين يفرضون عقوبات."   يتبع