موبينيل المصرية: تأثرنا بشدة من المقاطعة ولكن سنعود أقوى

Wed Aug 3, 2011 8:46pm GMT
 

القاهرة 3 أغسطس اب (رويترز) - قال حسان قباني الرئيس التنفيذي لشركة موبينيل لخدمات الهاتف المحمول اليوم الأربعاء إن الشركة تأثرت بشدة جراء حملة مقاطعة خدماتها.

وكانت موبينيل تعرضت لحملة مقاطعة بدأت في يوليو تموز بسبب رسم كاريكاتيري اعتبره البعض مسيئا للإسلام ونشره الملياردير نجيب ساويرس السياسي ورئيس مجلس إدارة أوراسكوم تليكوم التي تمتلك موبينيل بالمشاركة مع فرانس تليكوم.

وردا على سؤال لرويترز في مؤتمر صحفي عقدته موبينيل مساء اليوم الأربعاء قال قباني "لا أنكر أن موبينيل تأثرت بحملة المقاطعة. تأثرنا بشدة من المقاطعة ولكن سنعود أقوى."

وقال قباني "من يدعو للمقاطعة لا بد أن يعرف أن الشركة بها خمسة الاف موظف ونحو 30 مليون مشترك وأنها أول شركة اتصالات مصرية."

ويتعرض سهم موبينيل لهبوط حاد وبلغت خسائره منذ أول يوليو نحو 22.7 بالمئة.

واضاف "مصممون في موبينيل على مواصلة العمل وأقول لمستثمر: استمر بثقة فالشركة ستعود أقوى من الأول.

"أتمنى أن يحمي المصريون موبينيل."

وأعلن قباني في المؤتمر الصحفي عن مبادرة من موبينيل لتشغيل 100 ألف مصري في مشروعات متناهية الصغر بالمشاركة مع خمس جمعيات كبيرة من مؤسسات المجتمع المدني. وتستهدف المبادرة أيضا تشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة.

كانت موبينيل قد أعلنت الاسبوع الماضي أنها سجلت خسارة صافية في الربع الثاني للعام قدرها 108.5 مليون جنيه مصري (18.2 مليون دولار).   يتبع