سلطات الضرائب البريطانية تستهدف 6 آلاف حساب سويسري في إتش.إس.بي.سي

Thu Oct 13, 2011 9:27pm GMT
 

لندن 13 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - منحت بريطانيا أصحاب ما يصل إلى ستة آلاف حساب مصرفي سويسري في بنك إتش.إس.بي.سي فرصة أخيرة لتوضيح موقفهم أمام مسؤولي الضرائب وإلا فسيتعرضون لاستجواب قد يتضمن إجراء تحقيق جنائي.

وقالت إدارة الإيرادات والجمارك البريطانية اليوم الخميس إنها بدأت بالفعل إجراء تحقيقات جنائية بشأن احتيالات خطيرة تتعلق بما يزيد عن 500 شخص ومنظمة وستجري اتصالات مع الباقين قريبا.

وأضافت "سيمنحون فرصة للاتصال بالإدارة والكشف عن جميع التزاماتهم الضريبية".

وقال مصدر بالإدارة إن أصحاب الحسابات سيكون أمامهم مهلة ثلاثين يوما بعد الاتصال بهم.

وأضاف أن الذين لن يستجيبوا سيتم استجوابهم وقد يتعرضون لغرامات تصل إلى 200 في المئة من التزاماتهم الضريبية.

وقالت الإدارة إنها "تتحرك بناء على معلومات تلقتها العام الماضي بمقتضى معاهدة ضريبية."

وقال المصدر إن المعلومات تم الحصول عليها من خلال إتفاقية تبادل مع السلطات الفرنسية.

وتابع ان المصدر الأساسي للمعلومات يتمثل في بيانات ما يصل إلى 24 ألف حساب مصرفي سويسري في إتش.إس.بي.سي سرقها موظف سابق في البنك.

ووجدت التفاصيل طريقها لتصل إلى أيدي السلطات الضريبية في أوروبا ومن بينها بريطانيا.

ع ر- م ل (قتص)