الاقتصاد الكندي يتعثر بعد ان سجل 4 زيادات شهرية متعاقبة

Fri Dec 23, 2011 9:31pm GMT
 

اوتاوا 23 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - اظهرت بيانات مؤسسة الاحصاءات الكندية اليوم الجمعة ان اقتصاد كندا تعثر في أكتوبر تشرين الأول بعد أن سجل أربعة زيادات شهرية متتالية وذلك في مؤشر على ان البلاد تشعر بآثار اجواء عدم اليقين المتزايدة في العالم.

وقالت المؤسسة ان الناتج المحلي الإجمالي لكندا لم يتغير عن مستواه في سبتمبر ايلول موافقا تنبؤات المحللين الذين عزوا ذلك الى آثار الأزمة في أوروبا ومتاعب الاقتصاد الامريكي.

وهبط انتاج الصناعات المنتجة للسلع 0.2 في المئة في اكتوبر تشرين الاول عن مستواه في سبتمبر أيلول محبطا أثر زيادة نسبتها 0.2 في المئة في إنتاج الخدمات.

وهبط قطاع مرافق الخدمات العامة 1.5 في المئة من جراء تراجع الطلب على الكهرباء والغاز الطبيعي بينما هبط قطاع التعدين واستخراج النفط والغاز 0.2 في المئة. وأبطلت هذه التراجعات أثر زيادة نسبتها 0.3 في المئة في انتاج الصناعات التحويلية.

ونما قطاع تجارة التجزئة بنسبة 0.6 في المئة بينما ارتفع قطاع التأمين والتمويل 0.3 في المئة من جراءا زيادة نشاط صناديق الاستثمار مقارنة بمستويات اكتوبر تشرين الاول عام 2010. م ل (قتص)