المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا يطلب 2.5 مليار دولار مساعدات دولية

Wed Aug 24, 2011 1:04am GMT
 

الدوحة 24 أغسطس اب (رويترز) - قال محمود جبريل رئيس الوزراء بالمجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل المعارضة الليبية يوم الثلاثاء ان المجلس سيطلب 2.5 مليار دولار مساعدة دولية بنهاية الشهر لمساعدة ليبيا على التعافي من آثار حرب أهلية استمرت ستة اشهر.

واضاف قوله في مؤتمر صحفي في العاصمة القطرية ان اعضاء في المجلس سيجتمعون مع ممثلين من الولايات المتحدة وفرنسا وايطاليا والمملكة المتحدة وتركيا وقطر في قمة اليوم الاربعاء في الدوحة لبحث المسألة.

وقال جبريل "يجب علينا الآن أن نركز على اعادة البناء ولأم جراحنا." واضاف انه يامل الحصول على المعونات "قبل نهاية شهر رمضان حتى يمكن دفع رواتب الليبيين وتوفير العلاج الطبي لمن فقدوا بعض اطرافهم."

وقال جبريل انه يأمل ان يتم الافراج عن الاموال الليبية التي تم تجميدها اثناء الانتفاضة على القذافي.

واضاف "الافراج عن الاموال سيكون أولوية للحكومة الانتقالية." وذهب الى تقدير انه يوجد ما بين 160 مليار دولار و170 مليارا من الأموال المجمدة. وقال "ما زلنا نكتشف حقائق جديدة."

وقال جبريل ان المجلس الانتقالي سيركز جهده على استئناف العمل في مرافيء النفط وموانيه باسرع وقت ممكن. وكانت ليبيا تنتج نحجو 1.6 مليون برميل يوميا من النفط قبل بدء الحرب.

وقال ان المجلس الوطني الانتقالي ينوي عقد مؤتمر وطني تمثيلي قريبا لاختيار أعضاء لجنة ستقوم بوضع مشروع الدستور وذلك من بين الخطوات الأولى على الطريق إلى اجراء انتخابات رئاسية.

وقال ان انتخابات تشريعية ستعقب استفتاء على الدستور وان رئيس البرلمان سيقوم بدور رئيس الدولة حتى اجراء الانتخابات الرئاسية. ولم يذكر إطار زمنيا.

وقال متحدث عسكري باسم المجلس الوطني الانتقالي يوم الثلاثاء انه يتوقع ان ينقل المجلس مقره من بنغازي الى العاصمة طرابلس خلال يومين.

م ل (سيس)