مقتل 21 على الأقل في تفجيرات "إرهابية" في مومباي الهندية

Thu Jul 14, 2011 4:57am GMT
 

من جوي تشاكرافورتي وراجيندرا جاداف

مومباي 14 يوليو تموز (رويترز) - هزت ثلاثة انفجارات مناطق مزدحمة في مدينة مومباي العاصمة التجارية للهند خلال ساعة الذروة يوم الأربعاء متسببة في مقتل 21 شخصا على الأقل في أكبر هجوم تشهده المدينة منذ هجمات عام 2008 التي ألقي باللائمة فيها على متشددين في باكستان.

واستمر القلق في الهند بشأن احتمال وقوع هجمات للمتشددين وخصوصا بعد هجمات نوفمبر تشرين الثاني عام 2008 التي أسفرت عن مقتل 166 شخصا وزادت من التوترات بينها وبين عدوها اللدود باكستان.

وقالت وزارة الداخلية في بيانات عما سمته "الهجمات الإرهابية" التي تركزت أساسا على مراكز تجارة المجوهرات في مومباي أن 141 شخصا على الأقل اصيبوا بجراح في التفجيرات وان عدد القتلى 21 على الاقل.

ولم يعلن أحد مسؤوليته عن التفجيرات.

وقال بريتفيراج تشافان رئيس وزراء ولاية مهارشترا وعاصمتها مومباي لمحطة (إن.دي.تي.في) "هذا هجوم آخر على قلب الهند.. قلب مومباي. سنجابه التحدي بصورة كاملة نحن أكثر استعدادا مما كنا في 26 من نوفمبر" في إشارة إلى هجمات عام 2008.

وقال وزير الداخلية بالانيابان تشيدامبارام إن "إرهابيين" هم المسؤولون.

واضاف للصحفيين "وقعت التفجيرات قرب الساعة 6:45 مساء (1315 بتوقيت جرينتش) وفصلت بينها دقائق. لذا نستنتج أن هذا هجوم منسق من فعل إرهابيين."

وقال مسؤولون إن سيارة واحدة ودراجة نارية واحدة على الأقل استخدمتا في الهجمات التي يعتقد أن عبوات ناسفة بدائية استخدمت فيها.   يتبع