فرنسا تدعو البرازيل لتغيير موقفها من سوريا

Tue Jun 14, 2011 5:36am GMT
 

من لويس شاربونو

الأمم المتحدة 14 يونيو حزيران (رويترز) - حث مبعوث فرنسا لدى الأمم المتحدة البرازيل يوم الاثنين على مساندة مشروع قرار أوروبي سيدين سوريا على حملتها الدامية على المتظاهرين المناهضين للحكومة.

وكانت البرازيل شأنها شأن الهند وجنوب افريقيا عبرت عن تحفظات على مشروع القرار الذي أعدته بريطانيا وفرنسا وألمانيا والبرتغال. وقالت روسيا والصين انهما قد تعترضان بحق النقض الفيتو على مشروع القرار.

وقال دبلوماسبون ان المساعي في هذا الشأن وصلت الى طريق مسدود في مجلس الامن الدولي المؤلف من 15 دولة. ولم يتضح بعد هل سيقدم الاوروبيون مشروع القرار للتصويت ومتى.

وقال السفير الفرنسي جيرار آرود لصحيفة أو استادو دي ساو باولو "لقد أدانت حكومة البرازيل استخدام القوة في سوريا وطالبت ان تستجيب عملية سياسية لمطامح الشعب السوري."

واضاف قوله فيما نقل عنه في نص المقابلة التي أذاعتها بعثة فرنسا في الامم المتحدة "يحدونا أمل شديد ان يعبر تصويت البرازيل عن هذه المساندة للطموحات الديمقراطية للشعب العربي."

وقال السفير ان مشروع القرار "ليس له هدف سوى تشجيع السلطات السورية على مراعاة مطامح الشعب السوري وبدء حوار سياسي وطني دون تدخل أجنبي."

واضاف قوله "وحتى يحدث ذلك يحب أن يتوقف العنف."

وكان دبلوماسيون من مجلس الامن التقوا يوم السبت املا بايجاد مخرج من المأزق بشأن مشروع قرار لا يفرض عقوبات على سوريا لكنه يدينها على الحملة التي تشنها على المحتجين ويقول ان قوات الامن السورية قد تكون مذنبة بارتكاب جرائم في حق الانسانية.   يتبع