مقابلة-تباطؤ نمو الناتج المحلي الإجمالي الفلسطيني في 2011

Wed Sep 14, 2011 4:55pm GMT
 

الدوحة 14 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال جهاد الوزير محافظ سلطة النقد الفلسطينية اليوم الأربعاء إنه من المرجح أن يتباطأ نمو الاقتصاد الفلسطيني بحدة هذا العام بسبب الاضطرابات في الشرق الأوسط والغموض حول مسعي الحصول على الاعتراف بالدولة في الأمم المتحدة لكن النمو لا يزال إيجابيا عند نحو 3.5 في المئة.

وقال الوزير لرويترز قبل اجتماع لمحافظي البنوك المركزية العربية في العاصمة القطرية الدوحة "انخفضت توقعاتنا لعام 2011 ...بدأ ذلك مع تأثير الربيع العربي والغموض المرتبط بالاضطرابات الاقتصادية في المنطقة.

"نتوقع نمو ناتجنا المحلي الإجمالي هذا العام بين 3.4 و3.6 في المئة. بلغ النمو تسعة في المئة العام الماضي لذا سيكون الهبوط كبيرا مع المقارنة بالعام الماضي."

وخفض البنك الدولي في وقت سابق هذا الأسبوع توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للأراضي الفلسطينية إلى سبعة في المئة من تسعة في المئة لهذا العام.

ولا يوجد للفلسطينيين عملة خاصة بهم ويستخدمون الشيقل الإسرائيلي في معظم التعاملات النقدية اليومية. وتحكم السلطة الوطنية الفلسطينية جزءا من الضفة الغربية وقطاع غزة.

وتعهد مسؤولون فلسطينيون بالسعي لرفع تمثيل السلطة الفلسطينية في الأمم المتحدة إما بالحصول على وضع دولة كاملة العضوية أو الاعتراف بها كدولة غير عضو.

ع ر- م ل (قتص) (سيس)