الاسهم المصرية تواصل تعزيز مكاسبها واسهم الخليج متباينة

Thu Nov 24, 2011 6:45pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 22 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - واصلت البورصة المصرية مكاسبها اليوم الخميس بعد هدنة بين شرطة مكافحة الشغب المصرية ومحتجين ساعدت على تهدئة القلق في الاسواق بينما تباين اداء الاسواق الخليجية.

واغلق المؤشر الرئيسي المصري اي.جي.اكس 30 ‪.EGX30‬ مرتفعا 1.7 في المئة بعد يوم من مساعدة متعاملين باحثين عن صفقات مربحة بشراء اسهم بخسة في تحقيق مكاسب للمؤشر بلغت 1.1 في المئة لينتعش المؤشر بعد خسائر استمرت عشرة ايام بسبب الاضطرابات التي قادت المؤشر الى أدنى مستوياته في 32 شهرا.

والتزمت شرطة مكافحة الشغب والمحتجون بهدنة اليوم الخميس بعد اعمال عنف قتل فيها 39 شخصا في خمسة ايام وقال الجيش ان الانتخابات البرلمانية ستبدأ في موعدها الاسبوع القادم.

وقفز سهم البنك التجاري الدولي بنسبة خمسة في المئة والمصرية للاتصالات بنسبة 1.7 ي المئة واوراسكوم تليكوم بنسبة 6.8 في المئة.

وفي دبي صعد المؤشر الرئيسي بعد يوم شهد هبوطه الى أدنى مستوى في سبع سنوات بعد بداية معاملات مستقرة في الاسواق الاوروبية. وارتفع المؤشر 0.1 في المئة قاطعا موجة هبوط دامت ست جلسات.

وكان بنك دبي الوطني وهو أكبر بنك في الامارات الداعم الرئيسي وصعد 0.9 في المئة وارتفع سهم شركة الاتصالات دو 1.1 في المئة.

وبقيت الاسهم العالمية قرب أدنى مستوياتها في سبعة اسابيع حيث عزف المستثمرون عن شراء الاصول التي تنطوي على مخاطر حتى بعد ثمانية جلسات متتالية من الخسائر يمكن ان تجعل الاسعار جذابة.

وانخفض مؤشر أبوظبي ‭.ADI‬ بنسبة 0.5 بالمئة متراجعا للجلسة التاسعة على التوالي ليسجل أدنى اغلاق له منذ مارس آذار عام 2009.   يتبع