مسؤول ليبي: ليبيا تريد الافراج سريعا عن اموالها المجمدة

Wed Sep 14, 2011 9:38pm GMT
 

الدوحة 14 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤول في البنك المركزي الليبي اليوم الاربعاء ان المجتمع الدولي كان بطيئا في رفع العقوبات من اجل الافراج عن أموال ليبية تبلغ نحو 170 مليار دولار للقيادة الجديدة للبلاد بعد سقوط معمر القذافي.

وقال المسؤول عبد الله سعودي لرويترز قبيل اجتماع لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية العرب في الدوحة "هناك طلب شديد للافراج عن الاموال المجمدة التي تخص البلاد. وكما تعرفون صدرت قرارات لكن تنفيذها كان بطيئا."

وقال سعودي ممثل البنك المركزي الليبي في الاجتماع ان اجمالي الاموال المجمدة التي تخص البنك المركزي وهيئة الاستثمار الليبية يبلغ نحو 170 مليار دولار.

وقال دبلوماسيون في الامم المتحدة اليوم الاربعاء ان بريطانيا وزعت على اعضاء مجلس الامن مشروع قرار يقضي بتخفيف عقوبات الامم المتحدة على ليبيا وتأمل اجراء تصويت عليه هذا الاسبوع.

وسئل سعودي هل تحتاج ليبيا الى مساعدة مالية فقال "في الوقت الحالي لا."

لكنه استدرك بقوله ان ليبيا قد تحتاج الى تمويل مؤقت لانه لا توجد سيولة كافية في الوقت الحالي.

وقال سعودي ان ليبيا لديها 144 طنا من الذهب في احتياطيات موزعة في ثلاثة اماكن. وقال ان الذهب الموجود في طرابلس في أمان.

م ل (قتص)