جنوب السودان يقول ان مهاجمين مدعومين من الخرطوم قتلوا 15 شخصا

Wed Aug 24, 2011 10:34pm GMT
 

جوبا 24 أغسطس اب (رويترز) - اتهم جنوب السودان اليوم الاربعاء الخرطوم بدعم هجوم شنه متمردون عبر الحدود وأسفر عن مقتل 72 شخصا في الاسبوع الماضي وهو أكثر الحوادث عنفا من نوعه منذ استقلال الجنوب في اغسطس اب.

وقتلت قوة من نحو 800 مقاتل 15 جنديا واصابت 31 في اشتباكات ولاية أعالي النيل وفقا لرواية جيش جنوب السودان. وقالوا ان 57 فردا من القوة المغيرة قتلوا في الحادث.

وقال فيليب أجوير المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان "ندين بشدة هذا العدوان من جمهورية السودان." وأضاف "هذا أكبر هجوم منذ اعلان استقلال جنوب السودان في تلك المنطقة."

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب على الاتهام من حكومة الخرطوم.

وقال المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان ان المجموعة المغيرة هي خليط من وحدات عربية وميليشيا من جنوب السودان تحت قيادة الجنرالين المنشقين جوردون كونج وجورج اتور.

وعبرت المجموعة من السودان في ولاية اعالي النيل بجنوب السودان يوم 19 من اغسطس اب وهاجمت قوات الجيش الشعبي في منطقة الان وفي وقت لاحق في كاكا مورو. وقال اجوير انه يوم 20 من اغسطس هاجموا كاكا البيجاريا قبل ان يجبروا على التراجع عبر الحدود.

وكان اتور قائدا مؤثرا في جيش الجنوب ومن المخضرمين في الحرب الاهلية مع الشمال قبل ان يتمرد في العام الماضي.

وقال الحزب الحاكم في جنوب السودان ان الهجوم جزء من استراتيجية مستمرة من جانب الخرطوم لترهيب المدنيين الجنوبيين واظهار الحكومة الجديدة في الجنوب على انها فاشلة.

ر ف - م ل (سيس)