مبعوث للمعارضة الليبية: الحاجة ماسة إلى 5 مليارات دولار

Thu Aug 25, 2011 3:08am GMT
 

الدوحة 25 أغسطس اب (رويترز)- قال أحد قادة المعارضة الليبية يوم الاربعاء بعد محادثات مع حلفاء عرب وغربيين ان المجلس الوطني الانتقالي سيطلب الإفراج عن خمسة مليارات دولار من الأموال المجمدة من أجل إنعاش اقتصاد ليبيا وتوفير الإغاثة الحيوية لمواطنيها.

وهذا المبلغ أكثر من التقدير المذكور من قبل وهو 2.5 مليار دولار.

وقال سفير ليبيا لدى الامارات العربية المتحدة عارف النايض في مؤتمر صحفي في العاصمة القطرية الدوحة "سنطلب الافراج عن خمسة مليارات دولار لبدء إعمار البلاد. وسيكون هناك مزيد من المطالب في المستقبل لكننا نحتاج على وجه السرعة الى هذا المال الآن لدعم الاقتصاد وحتى يكون الائتمان متاحا."

واضاف قوله ان هذه الاموال سوف تستخدم ايضا في توفير المؤن الطبية والمساعدة في اصلاح البنية التحتية ومنها المدارس والمستشفيات التي تدمرت وكذلك نزع سلاح المدنيين.

وقال النايض "إننا في حاجة ملحة إلى هذا المال لان البنية التحتية تدمرت والمدارس تدمرت. استخدم (القذافي) المدارس قاعدة لهجماته على الشعب، انه استخدم المستشفيات ودمر المستشفيات."

وقال النايض انه يأمل أن يتم الافراج عن هذه الاموال قبل نهاية شهر رمضان.

والأموال الليبية المجمدة في شتى انحاء العالم تتراوح بين 160 مليار دولار و170 مليارا. وفي وقت سابق يوم الأربعاء قال الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير خارجية دولة الامارات العربية المتحدة إن أموالا ليبية تصل قيمتها الي 700 مليون دولار محتجزة في دولة الامارات وقد يفرج عنها فور الحصول على موافقة الأمم المتحدة.

ويتوقع المجلس الوطني الانتقالي ان يتلقى مبلغا منفصلا قدره 1.5 مليار دولار من الاموال المجمدة من الولايات المتحدة وهو ما قال النايض انه يأمل ان تتم الموافقة عليه اليوم الخميس. م ل (سيس)