كاتب تركي يقول بذور ربيع العرب موجودة في التراث الاسلامي

Fri Jul 15, 2011 4:38am GMT
 

من اندريه بريجنسكي

نيويورك 15 يوليو تموز (رويترز) - حين كان في الثامنة من عمره رأى مصطفى أكيول عبارة صدمته وهو يقلب في مكتبة جده..عبارة تنصح الآباء بضرب الأطفال العاقين.

والآن يعمل أكيول صحفيا في تركيا ويتعشم ان يظهر ربيع العرب جانبا مختلفا للاسلام..جانبا لا تضارب فيه بين الاسلام والحرية السياسية.

ويهدف كتابه الجديد "اسلام بدون متطرفين..قضية مسلم من أجل الحرية" الذي يطرح في الولايات المتحدة يوم 18 من يوليو تموز الى ان يقول للناس ان هناك تاريخا طويلا للحريات في العالم الاسلامي.

وقال أكيول لرويترز "حقيقة ان العديد من الدول العربية تخضع لحكام مستبدين عززت اسطورة ان هذا هو النوع الوحيد من الحكومات الذي يمكن لهذه الدول ان تنتجه. الانتفاضات الحالية بينت أن ذلك خطأ."

ومع هيمنة أنباء المفجرين الانتحاريين والعنف والزعماء المستبدين على أخبار منطقة الشرق الأوسط يخشى أكيول من سهولة تكوين فكرة خاطئة عن دينه.

وفي كتابه يجادل أكيول أن للاسلام تاريخا طويلا في دعم الحريات والتسامح.

وسرد أكيول سجلا عن التسامح الديني في ظل الحكم الاسلامي متتبعا ذلك حتى عصر الرسول محمد.

وعرض أكيول بلده تركيا دليلا على ان الديمقراطية يمكن ان تنجح في العالم الاسلامي.   يتبع