مجلس الأمن يضغط على القبارصة للتوصل إلى تسوية

Thu Dec 15, 2011 5:22am GMT
 

الأمم المتحدة 15 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ألقى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بثقله يوم الأربعاء خلف مسعى الأمين العام بان جي مون للتوصل إلى تسوية في قبرص وحث الاطراف المتنافسة على تسريع وتيرة المباحثات وتبني مواقف بناءة.

وفي أعقاب مباحثات مع زعماء القبارصة اليونانيين والأتراك دعاهم بان الشهر الماضي الى قمة في يناير كانون الثاني لتسوية النزاع الذي مضى عليه عقود بشأن الجزيرة المقسمة في البحر المتوسط والذي يضر بمساعي تركيا للانضمام الى الاتحاد الأوروبي.

وعبر بان عن تفاؤله ان الزعيم القبرصي اليوناني ديميتريس كريستوفياس والزعيم القبرصي التركي درويش إيروغلو في طريقهما إلى حل الخلافات التي طال أمدها.

وفي قرار يمد انتداب قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في قبرص سبعة اشهر اخرى أشاد مجلس الامن بما قال بانه "تقدم مشجع نحو تسوية شاملة ودائمة."

ودعا القرار الزعيمين الى "تكثيف زخم المفاوضات والمشاركة في هذه الجهود بطريقة بناءة وصريحة والعمل من اجل التوصل الى توافقات في المسائل الرئيسية الباقية."

وطالب مجلس الأمن أيضا الزعيمين "بتحسين الجو العام الذي تجري فيه المفاوضات بما في ذلك تركيز الرسائل العامة على اوجه التقارب والمضي قدما وتوجيه رسائل بناءة بشكل أكبر وتعبر عن انسجام أكبر."

وتحاول الامم المتحدة منذ سنين اعادة توحيد قبرص التي انقسمت بين الطائفتين القبرصيتين التركية واليونانية في عام 1974 بعد انقلاب قصير الأمد مدعوم من اليونان. م ل (سيس)