وزراء الاتحاد الأوروبي يؤجلون قرار تشديد العقوبات على ايران

Tue Nov 15, 2011 5:54am GMT
 

من سباستيان موفيت وجوستينا بولاك

بروكسل 15 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - عبر وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين عن تأييدهم لتشديد العقوبات على ايران لكنهم قرروا التريث حتى اجتماعهم القادم في أول ديسمبر كانون الأول قبل اتخاذ إجراءات اخرى.

واستبعد الوزراء في اجتماعهم في بروكسل الاقدام على أي عمل عسكري في الوقت الراهن رغم تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية صدر الاسبوع الماضي وقال إن طهران عملت فيما يبدو على تصميم قنبلة نووية.

وقال الوزراء في بيان "سيواصل المجلس بحث الاجراءات الجديدة المشددة الممكنة وسيعود إلى هذه القضية في اجتماعه القادم واضعا أفعال إيران في الحسبان."

ورفضت الولايات المتحدة واسرائيل استبعاد اي خيار لمنع ايران من امتلاك ترسانة نووية.

لكن بيان وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اقتصر على إدانة توسيع إيران لبرنامجها لتخصيب اليورانيوم وعلى التعبير عن القلق بشأن ما توصلت إليه وكالة الطاقة الذرية من أن إيران تطور تقنيات التسلح النووي.

وقال وزير خارجية بريطانيا وليام هيج لدى وصوله لحضور الاجتماع إن بلاده لم تفكر بعد في العمل العسكري.

وأضاف "لا ندعو الى عمل عسكري او نشجع عليه... في الوقت نفسه نقول إن جميع الخيارات مطروحة" ودعا الى تصعيد "الضغط السلمي والمشروع" على ايران.

وقال وزير الخارجية الألماني جيدو فسترفيله "لا يمكن تفادي العقوبات ولا يمكن تفادي العقوبات القاسية ايضا اذا واصلت ايران رفض التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية."   يتبع