إيني تتوقع العودة في يونيو لمستويات الإنتاج السابقة في ليبيا

Fri Nov 25, 2011 3:32pm GMT
 

ميلانو 25 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مسؤولون كبار بشركة إيني الإيطالية إن إنتاج الشركة من النفط والغاز بليبيا بلغ 200 ألف برميل من المكافيء النفطي يوميا مع استئناف العمل بجميع حقولها هناك وإنه من المتوقع أن تعود بحلول نهاية يونيو حزيران القادم لمستويات الإنتاج قبل تفجر الصراع في ليبيا.

وقال باولو سكاروني المدير التنفيذي لإيني في تصريحات للصحفيين خلال مؤتمر عن النفط والغاز "يبلغ إنتاجنا الآن حوالي 200 ألف برميل يوميا. تمكنا في غضون أسابيع قليلة من العودة تقريبا لمستويات ما قبل الأزمة."

وقال كلاوديو ديسكالتسي رئيس قطاع التنقيب والإنتاج في إيني إن كل حقول النفط والغاز التي تديرها الشركة في ليبيا استأنفت العمليات التي توقفت بعد تفجر الصراع هذا العام وإنها تأمل في العودة لمستويات ما قبل الصراع والبالغة نحو 280 ألف برميل يوميا بحلول نهايو يونيو 2012 .

وكان حقل البوري البحري الذي تديره إيني بحصة قدرها 50 في المئة هو أحدث حقل يستأنف إنتاجه.

وتعمل إيني في ليبيا منذ عام 1959 وهي أكبر شركة أجنبية تعمل بها ولها هناك عقود لإنتاج النفط سارية حتى عام 2042 وعقود غاز حتى 2047 .

وقال ديسكالتسي إن إيني تهدف لزيادة الإنتاج في ليبيا إلى 300 ألف برميل من المكافيء النفطي يوميا في المتوسط عام 2013 وتأمل في التمكن من مضاعفة إنتاجها الحالي في غضون عشرة أعوام باستثمارات بين 30 مليار دولار و35 مليارا.

وقبل تفجر الانتفاضة الشعبية في ليبيا في فبراير شباط الماضي كان إنتاج ليبيا من النفط حوالي 1.6 مليون برميل يوميا كانت تصدر منها 1.3 مليون برميل للأسواق الدولية لكن الصراع تسبب في وقف الإنتاج فعليا.

وقال ديسكالتسي إن تدفق الغاز من ليبيا إلى إيطاليا عبر خط أنابيب جرينستريم والذي توقف في فبراير شباط واستؤنف في أكتوبر تشرين الأول وصل إلى ما بين 15 و18 مليون متر مكعب يوميا ومن المتوقع أن يصل إلى 30 أو 31 مليون متر مكعب يوميا.

وأضاف أن القارة الإفريقية تمثل أكثر من 50 في المئة من إجمالي إنتاج إيني وأن الشركة تتوقع أن تظل افريقيا رائد النمو في إنتاجها في المستقبل. وإيني هي أكبر شركة أجنبية للنفط والغاز بإفريقيا.

أ ح - م ل (قتص)