البورصة المصرية ترتفع مع آمال بقرب توقيع صفقة قرض وتراجع الامارات

Thu Mar 15, 2012 4:04pm GMT
 

من شيماء فايد ونادية سليم

القاهرة/دبي 15 مارس اذار (رويترز) - ارتفعت الأسهم المصرية اليوم الخميس للجلسة الثانية بفعل توقعات بقرب إبرام صفقة قرض من صندوق النقد الدولي قيمته 3.2 مليار دولار بينما أغلقت بورصتا الامارات على انخفاض بفعل عمليات بيع لجني للأرباح بعد المكاسب في الآونة الأخيرة وتباينت الأسواق الأخرى في الخليج.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ بنسبة 1.6 في المئة محققا مكاسب لليوم الثاني بعد انخفاضات أفقدته سبعة في المئة من قيمته.

وتسعى مصر للحصول على قرض طارئ بقيمة 3.2 مليار دولار من صندوق النقد الدولي مما يمهد الطريق أمام قروض من جهات مانحة أخرى. ومن المتوقع أن يزور وفد من الصندوق القاهرة الأسبوع القادم.

وقال شامل فهمي من فاروس للأوراق المالية "علينا أن نتطلع إلى تمويل من صندوق النقد الدولي الأمر الذي أصبح قريبا من إبرام صفقة في أوائل أبريل.

"سيكون تأثير ذلك على القطاع المالي إيجابيا للغاية وسيدفع قيم الشركات إلى الصعود."

وأضاف فهمي "وثانيا من المنتظر أن يتم الإعلان عن لجنة وضع مسودة الدستور بحلول 24 من مارس. يعد هذا في حد ذاته محفزا."

والبورصة المصرية من بين البورصات الأفضل أداء في العالم هذا العام لكنها لا تزال دون المستويات التي حققتها قبل اندلاع الثورة التي أطاحت برئيس البلاد في فبراير شباط 2011.

ويتوخى كثير من المستثمرين وبصفة خاصة الأجانب الحذر في ظل عدم تيقن سياسي في التحول نحو الديمقراطية بعد عام من الحكم العسكري المضطرب الذي أضر الاقتصاد.   يتبع