القوات اليمنية تقتل 12 شخصا ومسلحون يفجرون خطا لانابيب الغاز

Sat Oct 15, 2011 4:57pm GMT
 

من محمد صدام ومحمد مخشف

صنعاء/عدن 15 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قتلت قوات الأمن اليمنية بالرصاص 12 شخصا على الأقل خلال مظاهرة مناهضة لحكم الرئيس علي عبد الله صالح في العاصمة صنعاء اليوم السبت وفجر مسلحون من تنظيم القاعدة خط أنابيب لتصدير الغاز مما أدى إلى وقف صادرات البلاد من الغاز.

وقال مسؤولون يمنيون ان الهجوم على خط انابيب الغاز الذي تديره شركة توتال الفرنسية جاء ردا على مقتل رئيس القسم الاعلامي بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب في غارة جوية على مواقع للمتشددين في اليمن.

وفي صنعاء قتلت قوات الأمن بالرصاص 12 متظاهرا على الاقل في تفجر جديد للعنف في الوقت الذي ينتظر فيه اليمنيون موافقة مجلس الأمن التابع للامم المتحدة على مشروع قرار من المتوقع ان يحث صالح على تسليم السلطة بموجب خطة سلام خليجية.

ويعد مقتل ابراهيم البنا - وهو مصري الجنسية يصفه المسؤولون اليمنيون بانه أخطر المتشددين المدرجة اسماؤهم على قائمة اليمن للمطلوبين- و23 اخرين في وقت متأخر يوم الجمعة- ضربة جديدة للقاعدة التي تعتبرها واشنطن اشد خطر على الولايات المتحدة بعد مقتل انور العولقي الشهر الماضي.

لكن تدمير خط الانابيب التابع لشركة توتال الفرنسية والذي ينقل الغاز من محافظة مأرب بوسط البلاد إلى ميناء بلحاف على بحر العرب من المتوقع ان يوجه ضربة شديدة للاقتصاد اليمني الذي يعاني بالفعل من أشهر من الاحتجاجات المناهضة لصالح.

وقالت وزارة الدفاع اليمنية ان قواتها الجوية استهدفت مخابيء للمتشددين قرب بلدة عزان في محافظة شبوة الجنوبية في هجوم قال سكان المنطقة انه اسفر ايضا عن مقتل الابن الأكبر للعولقي وأحد ابناء عمومته.

لكن السكان والمسؤولين المحليين عبروا عن اعتقادهم بأن الطائرات التي شنت ثلاث ضربات على الاقل في المنطقة هي طائرات اجنبية كانت تحلق عاليا واصغر من الطائرات السوفيتية الصنع التي تستخدمها القوات الجوية اليمنية.

وقال شاهد لرويترز طالبا عدم الكشف عن هويته "كانت هناك طائرات تحلق عاليا. سمعت اصوات محركاتها لكنني لم استطع تمييزها..وفجأة اهتزت المنطقة بالانفجارات المتتابعة."   يتبع