المؤسسة الوطنية للنفط:الهجوم على مصفاة ليبية حادث فردي

Thu Sep 15, 2011 5:16pm GMT
 

بنغازي 15 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال نوري بالروين رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الليبية لرويترز إن الهجوم الذي تعرضت له مصفاة نفطية هذا الأسبوع من عناصر موالية للزعيم المخلوع معمر القذافي كان حادثا فرديا وهناك خطوات تتخذ لحماية البنية التحتية للصناعة النفطية في البلاد.

وهاجمت قوات موالية للقذافي البوابة الأمامية لأكبر مصفاة في ليبيا بالقرب من مدينة رأس لانوف الساحلية يوم الإثنين مما أسفر عن مقتل 15 شخصا بحسب ما قاله شهود.

وسبب الهجوم صدمة لقادة الحكومة المؤقتة الذين يسيطرون الآن تقريبا على الصناعة النفطية بأكملها في البلاد ومن بينها مرافئ التصدير الساحلية. وتقع حقول نفطية عديدة في عمق الصحراء في منطقة تعرف باسم حوض سرت وينظر إليها باعتبارها عرضة لهجمات.

وقال بالروين إن السلطات تعمل على تحسين وسائل حماية البنية التحتية في شتى انحاء البلاد.

واضاف في مقابلة في وقت متأخر يوم الأربعاء "إنه حادث فردي. لا أعتقد أنه سيتكرر. نستعد لتوفير مزيد من الحماية للمنشآت وبصفة خاصة بعدما نسيطر على سرت وسبها."

ولم يسيطر المجلس الوطني الإنتقالي الحاكم بعد على مدينتي سرت وسبها.

وهدد القذافي مرارا بمهاجمة المنشآت النفطية التي يعتمد عليها قادة الحكومة الإنتقالية في تعافي الاقتصاد في الأشهر القادمة.

ع ر- م ل (قتص)