ارتفاع العجز التجاري للأردن متأثرا بالاضطرابات في مصر

Wed Feb 15, 2012 5:25pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من سليمان الخالدي

عمان 15 فبراير شباط (رويترز) - أظهرت بيانات رسمية اليوم الأربعاء ان عجز الميزان التجاري للأردن تأثر بالاضطرابات التي شهدتها مصر ليرتفع في العام الماضي بنسبة 21 بالمئة الى 7.3 مليار دينار (10.3 مليار دولار) بسبب انقطاع إمدادات الغاز الرخيصة.

واظهر تقرير دائرة الاحصاءات العامة زيادة حادة في فاتورة استيراد النفط رفعت قيمة الواردات 17.6 في المئة الى 12.9 مليار دينار في العام 2011.

وأدت الثورة المصرية وما أعقبها من اضطرابات إلى تعطيل إمدادات الغاز التي يستخدمها الأردن في توليد الكهرباء واضطرت المملكة إلى استيراد وقود أعلى تكلفة من أماكن أخرى.

وجرى تفجير خط الأنابيب الذي ينقل الغاز المصري إلى الأردن وإسرائيل نحو 12 مرة منذ اندلاع الثورة المصرية العام الماضي.

وأظهرت البيانات التي حصلت عليها رويترز ارتفاع إجمالي فاتورة الطاقة الإجمالية للأردن بنسبة 58 بالمئة إلى 3.46 مليار دينار في 2011.

ومنذ سنوات يعد العجز التجاري المزمن وعجز الميزانية من أكبر بواعث القلق للمسؤولين الاقتصاديين في الأردن.

واعتاد الأردن تغطية عجز ميزان المعاملات الجارية بالاستثمارات الأجنبية المباشرة وتدفقات المحافظ القوية بما في ذلك تحويلات عشرات آلاف الأردنيين المقيمين في الخارج لاسيما في منطقة الخليج العربية.   يتبع