البنوك المركزية العربية تدعو لتوفير مزيد من المساعدة لدول متضررة

Thu Sep 15, 2011 6:08pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

الدوحة 15 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال محافظو البنوك المركزية العربية في بيان اليوم الخميس إن الدول العربية التي شهدت اضطرابات قد تحتاج إلى طلب دعم مالي من مؤسسات دولية مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي مع تباطوء النمو في المنطقة.

وادت الانتفاضات التي اجتاحت المنطقة وأطاحت بحكام تونس ومصر وليبيا كذلك إلى تباطوء النمو الاقتصادي وأجبرت الحكومات الغنية على انفاق المليارات من أجل خلق فرص عمل ومواجهة ارتفاع تكاليف المعيشة.

وأعرب المحافظون بعد اجتماعهم في الدوحة عن قلقهم من تراجع متوقع في معدلات النمو هذا العام.

وقال محمد بن همام محافظ البنك المركزي اليمني الذي حضر الاجتماع إن الأزمة السياسية في بلده الفقير قد تتسبب في انكماش اقتصادي هذا العام بعد انتفاضة شعبية مستمرة منذ ثمانية أشهر على حكم الرئيس على عبد الله صالح المستمر منذ 33 عاما.

وقال لرويترز "لا أعرف (المعدل) ليست لدينا هذه البيانات من القطاعات الحقيقية فلا يمكنني أن أفترض لكنه قد يأتي سالبا. من الصعب القول إذا لم تتوافر البيانات."

توقع صندوق النقد الدولي في ابريل نيسان ان يتراجع معدل النمو إلى 3.4 بالمئة في اليمن حيث يعيش نحو 40 بالمئة من السكان البالغ عددهم نحو 23 مليون نسمة باقل من دولارين في اليوم.

وقال محافظو البنوك المركزية كذلك إنهم سيقدمون الدعم بعضهم لبعض.

ورفض الحكام العسكريون في مصر عرضا بثلاثة مليارات دولار من صندوق النقد الدولي في يونيو حزيران الماضي لكنهم يوشكون على ابرام اتفاقات قروض مع السعودية والإمارات العربية ببضعة مليارات من الدولارات. ومن المتوقع ان يقدم صندوق النقد العربي 500 مليون دولار اخرى لمصر.   يتبع