تقرير:البنوك في الشرق الأوسط متماسكة لكن هناك شحا في الإقراض

Thu Sep 15, 2011 9:35pm GMT
 

القاهرة 15 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال البنك الدولي اليوم الخميس إنه يجب على بنوك منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أن تفعل المزيد لتوفر للأشخاص العاديين وأنشطة الأعمال الصغيرة تمويلا على نطاق أوسع وعلى أسس تتسم بالمصداقية والمساواة.

وتضمن تقرير أصدره البنك يحمل عنوان "التمويل والاستقرار: خريطة طريق للشرق الأوسط وشمال أفريقيا" ان "النظم المالية عبر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أثبتت متانة خلال الأزمة المالية العالمية وما أعقبها من صدمات سياسية."

وقال التقرير الذي أعد بالتشاور مع الدول الأعضاء في البنك الدولي ومع بنوك عربية إن المؤسسات المالية أخفقت في توفير التمويل مما أدى إلى الضعف النسبي للأداء المتصل بالنمو وعدم القدرة على إيجاد الوظائف.

وأضاف "لا تزال قطاعات كبيرة من السكان إضافة إلى قطاع الشركات..وبصفة خاصة المتوسطة والصغيرة..محرومة من التمويل نظرا لمحدودية أنشطة الإقراض في البنوك والخدمات المالية الأخرى والافتقار إلى بدائل مناسبة لتمويل البنوك."

وتابع ان القطاعات المالية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تهيمن عليها بنوك كبيرة ذات رؤوس أموال جيدة لكنها تتسم بعدم التنوع وضعف القدرات التنافسية وتفتقر في حالات كثيرة لشركات التأمين وصناديق الاستثمار والمعاشات وشركات الإيجار المالي والتخصيم.

وقال "هناك أسواق كبيرة للأسهم في دول عديدة لكنها واقعة بشكل رئيسي تحت هيمنة المؤسسات المالية وشركات البنى التحتية. ولا تزال أدوات وأسواق الدخل الثابت الخاصة مهملة."

ع ر- م ل (قتص)