كلينتون تقول على اليونسكو ان تعيد النظر في امر عضوية فلسطين

Thu Oct 6, 2011 1:08am GMT
 

سانتو دومينجو 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الاربعاء ان منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) يجب عليها "ان تعيد النظر" في خطط لاجراء تصويت بشأن عضوية فلسطين في المنظمة.

واشارت كلينتون إلى ان هذه الخطوة اذا حدثت قد تجعل الولايات المتحدة تخفض مساهمتها في ميزانية اليونسكو.

وقالت كلينتون في مؤتمر صحفي في عاصمة جمهورية الدومينيكان التي تقوم بزيارة رسمية لها إنها ترى أنه "أمر يتعذر تفسيره" ان اليونسكو ستدرس المضي قدما بإجراء تصويت بشأن عضوية فلسطين مع ان المسألة ما زالت معروضة أمام مجلس الامن التابع للامم المتحدة.

وأضافت كلينتون قولها "أود أن أحث المجلس التنفيذي لليونسكو على التفكير ثانية قبل المضي قدما في إجراء التصويت لان القرار الخاص بالوضع يجب اتخاذه في الامم المتحدة لا في منظمات فرعية تكون تابعة للامم المتحدة."

وتقدم الفلسطينيون خطوة جديدة نحو العضوية الكاملة في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) يوم الاربعاء بعد موافقة المجلس التنفيذي للمنظمة على طرح الأمر على الدول الاعضاء بالمنظمة -وعددها 193 دولة- للتصويت عليه في وقت لاحق الشهر الحالي.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد قدم في سبتمبر أيلول طلبا رسميا لمجلس الأمن الدولي للحصول على عضوية الأمم المتحدة متجاهلا تهديدا امريكيا باستخدام حق النقض (الفيتو) اذا طرح الإجراء للتصويت فضلا عن تهديدات من أعضاء الكونجرس الأمريكي بفرض قيود على المساعدات الأمريكية للفلسطينيين.

وقال مصدر في اليونسكو لرويترز ان 40 من ممثلي 58 دولة عضوا بالمجلس التنفيذي للمنظمة صوتوا لصالح طرح الأمر للتصويت في حين رفضت أربع دول هي الولايات المتحدة وألمانيا ورومانيا ولاتفيا وامتنعت 14 دولة عن التصويت.

وقالت كلينتون ان تحركات مثل تلك التي تجري في اليونسكو ستتجاوز قضايا رئيسية لا يمكن حسمها إلا من خلال المفاوضات المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين.

وأضافت قولها "لسوء الحظ أن هناك البعض الذين يتفادون في حماسهم للاعتراف بطموحات الشعب الفلسطيني أهم خطوة وهي تحديد شكل الدولة وما هي حدودها وكيف ستعالج القضايا المتشابكة التي يجب أن تعالجها الدول."   يتبع