العفو الدولية: شرطة نيجيريا تقتل 23 شخصا بعد هجوم بقنبلة

Tue Jul 26, 2011 1:12am GMT
 

لاجوس 26 يوليو تموز (رويترز) - قالت منظمة العفو الدولية يوم الاثنين ان قوات الامن النيجيرية قتلت ما لا يقل عن 23 شخصا في مدينة مايدوجوري بشمال شرق نيجيريا انتقاما لانفجار قنبلة ألقي اللوم فيه على جماعة إسلامية متشددة.

ويلقى اللوم على جماعة بوكو حرام التي تريد تطبيق احكام الشريعة الاسلامية بشكل اوسع في شتى انحاء نيجيريا عن التفجيرات وعمليات اطلاق النار شبه اليومية في مدينة مايدوجوري عاصمة ولاية بورنو وحولها والتي تستهدف في الاغلب الشرطة والكنائس والحانات.

وقالت السلطات وشهود ان هجوم يوم السبت قرب احد الاسواق في وسط المدينة اصاب ثلاثة جنود بجراح وقتل عدة مدنيين.

وقال تاواندا هوندورا نائب مدير العفو الدولية لمنطقة افريقيا ان عمليات التفتيش من منزل لمنزل والهجمات الوحشية والاعتقالات المخالفة للقانون وعمليات القتل والاختفاءات هي "الممارسات اليومية في مايدوجوري منذ بضعة اشهر.

واضاف قوله "يجب اتخاذ خطوات لضمان ان تعمل قوات الامن في إطار القانون وتحترم حقوق الانسان في كل الاوقات."

وقد فر آلاف من الناس من مايدوجوري عاصمة ولاية بورنو في الاسابيع الاخيرة خوفا من ان يجدوا انفسهم محاصرين في اشتباكات بين قوة المهام العسكرية المشتركة ومقاتلي بوكو حرام. م ل (سيس)