بريطانيا تحث افريقيا على ابلاغ القذافي انه يجب عليه ان يرحل

Thu Jun 16, 2011 1:45am GMT
 

الأمم المتحدة 16 يونيو حزيران (رويترز) - حثت بريطانيا العضو الدائم بمجلس الامن الدولي الاتحاد الافريقي يوم الأربعاء على إرسال رسالة قوية مفادها انه يجب على الزعيم الليبي معمر القذافي أن يتنحى إذا كان للحرب الأهلية ان تنتهي في بلاده.

وقال سفير بريطانيا في الامم المتحدة مارك ليال جرانت للاتحاد الافريقي انه يجب ان يخضع الاتحاد جهوده للوساطة في الازمة الليبية لجهود الامم المتحدة وانه لا يمكن ان تقوم هدنة مادام القذافي في الحكم.

جاءت تصريحات ليال جرانت في اجتماع لمجلس الأمن التابع للامم المتحدة مع ممثلين عن الاتحاد الافريقي.

وفي كلمة أمام المجلس في وقت سابق يوم الأربعاء دعا ممثل الاتحاد الافريقي الى "هدنة انسانية فورية" لتيسير وصول مؤن الإغاثة الى المدنيين الليبيين يعقبها هدنة مرتبطة بالمفاوضات السياسية بشأن تسوية للأزمة.

وبعد كلمة وزير الخارجية الموريتاني حمادي ولد حمادي عقد المجلس ووفد للاتحاد الافريقي اجتماعا مغلقا دافع فيه ليال جرانت عن قصف حلف شمال الاطلسي لقوات القذافي عملا بقرار لمجلس الأمن يطالب بحماية المدنيين الليبيين.

وقال ليال جرانت في بيان اصدرته بعثة بريطانيا في الامم المتحدة "القذافي مستمر في شن الهجمات على شعبه. ومادام يفعل هذا فان التحالف سيعمل على تنفيذ قرارات مجلس الامن."

ومنذ اصدار احدث قرار لمجلس الامن في 17 من مارس آذار قامت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا بدور رائد في مهاجمة قوات القذافي التي تقاتل المقاومين المسلحين الذين يسيطرون على شرق البلاد.

وقال ليال جرانت ان للاتحاد الافريقي "دورا رئيسيا" يجب ان يؤديه في جهود السلام في ليبيا لكنه يجب تنسيقه مع جهود الامم المتحدة تحت اشراف المبعوث الخاص للامم المتحدة عبد الاله الخطيب.

م ل (سيس)