حادث تلوث في موقع لمعالجة النفايات النووية في بلجيكا

Thu Oct 6, 2011 1:59am GMT
 

فيينا 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الأربعاء ان مفتشا للأمم المتحدة وشخصين آخرين يجري فحصهم بسبب التعرض للاشعاع بعد "حادث تلوث" في منشأة لمعالجة النفايات النووية.

واضافت الوكالة قولها ان السلطات البلجيكية تقول انه لم تتسرب اشعاعات الى البيئة بعد الحادث الذي وقع بعد ظهر الثلاثاء في منشأة بلجوبروسيس في منطقة ديسيل الشمالية.

وقالت في بيان "كان المفتش وبصحبته مفتش من مؤسسة يوراتوم وموظف في بلجوبروسيس يقومون بعملية معاينة روتينية في المنشأة حينما وقع الحادث."

واضافت الوكالة التي يوجد مقرها في فيينا قولها ان الثلاثة اجتازوا "اجراءات نزع التلوث الخارجي" واجريت لهم فحوص طبية ويجري الان تحديد مستوى تعرضهم للاشعاع.

وقال البيان "افادت السلطات البلجيكية بان منطقة الحادث تم تطويقها ولم يحدث تسرب اشعاعي الى البيئة." وقال انه من المتوقع أن يبدأ قريبا ازالة التلوث في المنشأة.

وكانت المخاوف العامة على سلامة الطاقة النووية قد تزايدت في شتى انحاء العالم بعد حادث مخطة فوكوشيما للطاقة في اليابان في مارس آذار وهو أسوأ كارثة نووية في 25 عاما. م ل (من)