امريكا تقول بنك لبناني غسل 240 مليون دولار مستخدما سيارات مستعملة

Fri Dec 16, 2011 2:39am GMT
 

نيويورك 16 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - اتهم مدعون اتحاديون يوم الخميس ثلاث مؤسسات مالية لبنانية مرتبطة بجماعة حزب الله بغسل اكثر من 240 مليون دولار من خلال سوق السيارات المستعملة في الولايات المتحدة.

وجاء في دعوى الاحتيال المدنية التي أقامها مدعون أمريكيون في محكمة في نيويورك ان البنك الكندي اللبناني وشركتين للصرافة قامت بشراء سيارات مستعملة في الولايات المتحدة وشحنها الى غرب افريقيا.

وقالت وثائق المحكمة ان السيارات بيعت هناك وتم تهريب حصيلة البيع الى لبنان عن طريق أناس يؤدون خدمات تحويل الأموال ويعملون في الغالب لحساب حزب الله.

وتعتبر واشنطن حزب الله الذي تسانده سوريا وايران جماعة ارهابية.

ويقول مسؤولو إدارة مكافحة المخدرات الامريكية ان الجماعة اللبنانية تورطت على نحو متزايد في تجارة المخدرات وتسهيل توزيع الكوكايين وبيعه في غرب افريقيا.

وفي فبراير شباط الماضي وصفت وزارة الخزانة الامريكية البنك الكندي اللبناني بانه "مبعث قلق بالغ في غسل الأموال". واندمج اللبنك المملوك ملكية خاصة فيما بعد مع الفرع اللبناني لبنك سوسيتيه جنرال.

وفي فبراير قال جورج زرد ابو جودة رئيس مجلس الإدارة والمدير العام للبنك الكندي اللبناني "يمكنني أن أؤكد حسب علمنا انه ليس لنا عملاء لهم صلة على أي نحو بالجرائم التي ذكرتها الخزانة الأمريكية." م ل (سيس)