بان جي مون يدعو لوقف القتال في جنوب كردفان السودانية

Thu Jun 16, 2011 5:33am GMT
 

من لويس شاربونو

الأمم المتحدة 16 يونيو حزيران (رويترز) - عبر الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون عن قلقه يوم الأربعاء من المعارك التي نشبت في الآونة في ولاية جنوب كردفان السودانية المنتجة للنفط قبل انفصال جنوب السودان في التاسع من يوليو تموز.

ويقاتل جيش الشمال مجموعات مسلحة كانت متحالفة مع الجنوب في ولاية جنوب كردفان -وهي ولاية نفطية في الشمال تقع على الحدود غير المرسمة جيدا مع الجنوب- منذ الخامس من يونيو حزيران مما يزيد من حدة التوترات.

وقال المكتب الصحفي لبان في بيان "الأمين العام يشعر بقلق بالغ لتدهور الوضع الأمني وتصاعد القتال في جنوب كردفان والذي تسبب في مقتل كثير من المدنيين ونزوح عشرات الآلاف."

وحث بان كل أطراف القتال "على الوقف الفوري للاقتتال والسماح لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية بالوصول جوا وبرا وبلا شروط إلى كل مناطق جنوب كردفان."

وأصدرت فاليري آموس مساعدة الامين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية بيانا منفصلا عن الصعوبات التي تواجهها عمليات تقديم المساعدات في المنطقة.

وقالت "المنظمات الانسانية تقدم المعونات حيثما تستطيع لكن قدرتها على مساعدة معظم المعوزين يعوقها بشدة انعدام الامن والافتقار إلى القدرة على الوصول."

ومن ناحية اخرى قال دبلوماسيون ان مجلس الامن التابع للامم المتحدة ألغى اجتماعا مقررا بشان السودان يوم الأربعاء مع ممثلي لجنة رفيعة من الاتحاد الافريقي للمرة الثانية منذ الاسبوع الماضي للسماح بفسحة من الوقت لاجراء مفاوضات في اديس ابابا بين شمال السودان وجنوبه للوصول الى اتفاق.

وقال دبلوماسي في مجلس الامن طلب الا ينشر اسمه "نفضل ان يجتمع المجلس بشأن السودان حينما يتوصلان (الشمال والجنوب) لاتفاق ثم نلزمهما به."   يتبع