نائب الرئيس الصينى يزور فيتنام في اختبار لعلاقة صعبة

Fri Dec 16, 2011 5:46am GMT
 

بكين 16 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - يزور نائب الرئيس الصينى شي جين بينغ الذي سيتولى على الأرجح زعامة الحزب الشيوعي في أواخر العام المقبل فيتنام لمدة ثلاثة أيام من يوم الثلاثاء فيما قد يكون اختبارا لكيفية تعامله مع النزاعات الإقليمية الملتهبة في بحر الصين الجنوبي.

وقال ايضا ليو وى مين المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم الجمعة إن شي سيقوم بعد ذلك بزيارة تستغرق ثلاثة ايام لتايلاند حسبما ذكر لموقع الوزارة على الانترنت. ولم يقدم الإعلان الموجز أي تفاصيل عن القضايا أو الاتفاقات التي سيتطرق لها شي في أي من البلدين.

بيد أن زيارة فيتنام ستعرض شي لاحد أصعب علاقات بكين الإقليمية.

وتلقى شي (58 عاما) سلسلة من الترقيات التي تظهر انه بات من شبه المؤكد انه سيخلف هو جين تاو رئيسا للحزب الشيوعي الصيني في أواخر العام المقبل ومن ثم رئيسا للبلاد في اوائل 2013.

والصين وفيتنام لديهما تاريخ من النضال الشيوعي ضد المحتل الأجنبي ولكن لديهما أيضا تاريخ من التوترات بشأن مطالبات بمناطق وحذر فيتنامي من الجارة الأكبر بكثير.

وتدافع فيتنام والصين - فضلا عن الفلبين وبروناي وماليزيا وتايوان - عن مزاعم متضاربة على أجزاء من بحر الصين الجنوبي التي يحتمل أن تكون غنية بالنفط والغاز وتمر بها ممرات ملاحية رئيسية.

وفي مايو ايار ويونيو حزيران اتهمت فيتنام سفنا صينية بمضايقة سفن فيتنامية داخل منطقة اقتصادية فيتنامية خالصة. ونفت الصين أن سفنها ارتكبت اي خطأ.

وفي أكتوبر تشرين الأول وقعت الصين وفيتنام اتفاقا في مسعى لاحتواء النزاع بينهما حول البحر.

وحذرت الصين أيضا شركات الطاقة الأجنبية من التنقيب في البحر المتنازع عليه بعدما قالت شركة اكسون موبيل كورب الأمريكية العملاقة انها اكتشفت هيدروكربونات قبالة وسط فيتنام في أغسطس اب وهي منطقة تدعي الصين انها تتبعها.

ومن المقرر ايضا ان يزور شي الولايات المتحدة مطلع العام المقبل.

م ي - م ل (سيس)