شركات المحمول في العراق تفشل في الالتزام بموعد محدد للقيد في البورصة

Fri Sep 16, 2011 3:54pm GMT
 

من أسيل كامي

بغداد 16 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت جهات تنظيمية إن شركات الهاتف المحمول الثلاثة في العراق قد تواجه عقوبات لعدم التزامها بالموعد النهائي لإدراج أسهمها في البورصة العراقية في 31 من أغسطس آب.

وقالت الشركات الثلاث زين العراق وآسياسيل وكورك إنها تسعى لإجراء الطرح العام الأولي في سوق العراق للأوراق المالية بمقتضى القانون العراقي وبموجب رخص تشغيل لمدة 15 عاما بقيمة 1.25 مليار دولار حصلت عليها في عام 2007.

لكن المدير التنفيذي للبورصة طه عبد السلام قال إن الشركات الثلاث لم تغير حتى الآن وضعها من شركات محدودة إلى شركات مساهمة وهو أحد المتطلبات الرئيسية والخطوة الأولى الرئيسية نحو إدراج أسهمها في البورصة المحلية.

ولم تكن في العراق صناعة لخدمات الهاتف المحمول في عهد الرئيس الراحل صدام حسين لكن هذا القطاع نما بخطى متسارعة منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في عام 2003 . والسوق العراقية من الأسواق الإقليمية القليلة التي تشهد نموا في أعداد المشتركين بنسب في خانة العشرات.

وهناك الآن حوالي 23 مليون مشترك في شبكات الهاتف المحمول في البلاد بحسب معلومات هيئة الإعلام والاتصالات التي تنظم قطاع الاتصالات في العراق.

وقالت الهيئة في السابق إنها ستدرس تغريم شركات الهاتف المحمول إذا لم تنجز الطرح العام الأولي في الموعد المحدد.

وقال طارق العبودي المستشار القانوني لهيئة الإعلام والاتصالات إن الهيئة عقدت اجتماعا يوم الخميس لبحث المسألة وستعقد اجتماعا آخر يوم الأحد لتقرر إن كانت ستتخذ أي إجراء.

وأضاف العبودي أن آسياسيل التابعة لشركة اتصالات قطر (كيوتل) هي الشركة الوحيدة حتى الآن التي بدأت عملية التحول إلى شركة مساهمة ولذلك ستنظر إليها هيئة الإعلام والاتصالات بتساهل أكبر.   يتبع