حصري-كبار عملاء النفط الايراني في أوروبا يخفضون مشترياتهم

Thu Feb 16, 2012 7:48pm GMT
 

من اليكس لولر وبيج ماكي

لندن 16 فبراير شباط (رويترز) - قالت مصادر بقطاع النفط اليوم الخميس إن كبار مشتري النفط الايراني في أوروبا يخفضون مشترياتهم قبل شهور من بدء تطبيق عقوبات الاتحاد الأوروبي حيث خفضوا الامدادات إلى اوروبا في مارس اذار بأكثر من الثلث أو اكثر من 300 الف برميل يوميا.

وأوقفت توتال الفرنسية بالفعل شراء الخام الايراني الذي يواجه عقوبات الاتحاد الأوروبي بدءا من اول يوليو تموز وتقول مصادر بالسوق إن رويال داتش شل خفضت مشترياتها بشدة.

ومن المعتقد أيضا ان موتور اويل هيلاس اليونانية أوقفت استيراد النفط الايراني كلية في حين خفضت هيلينك بتروليوم اليونانية وسيبسا وريبسول الاسبانيتان الواردات.

وقال عميل لا يزال حتى الآن أحد اكبر مشتري الخام الايراني من الاتحاد الاوروبي "خفضنا بشدة مشترياتنا بسبب الوضع السياسي. ما زلنا نشتري ولكن بكميات اقل كثيرا منها قبل نحو شهرين."

وبالنسبة لصغار العملاء الاوروبيين لاسيما في ايطاليا فالأمور تمضي كالمعتاد.

وقالت مصادر بقطاع النفط إن ايران وردت أكثر من 700 ألف برميل يوميا للاتحاد الأوروبي وتركيا في عام 2011 لكن الواردات انخفضت مع بداية العام إلى حوالي 650 الف برميل يوميا حيث خفض بعض العملاء مشترياتهم توقعا للحظر الذي فرضه الاتحاد الأوروبي.

ومن بين تلك الكمية خفضت الشركات ما لا يقل عن الثلث طوعا بدءا من شحنات مارس اذار وفقا لحسابات مصادر بالقطاع ورويترز.

وقالت بعض المصادر التجارية إن القيود الذاتية ستقلص الامدادات الايرانية بدرجة أكبر وتقيد الامدادات لأوروبا إلى حوالي 350 ألف برميل يوميا بدءا من الشهر القادم.   يتبع