المراقبون العرب يصلون الى سوريا ومذبحة في قصف حمص بالدبابات

Mon Dec 26, 2011 10:31pm GMT
 

(لاضافة وصول المراقبين العرب)

من إريكا سولومون

بيروت 26 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال سكان ان الدبابات الحكومية قصفت احياء في حمص اليوم الاثنين فقتلت اكثر من 30 شخصا بينما وصل مسؤولون عرب الى سوريا لمراقبة مدى التزام دمشق بخطة سلام تهدف الى انهاء حملة على انتفاضة على الرئيس بشار الاسد.

ووصل 50 مراقبا وعشرة مسؤولين آخرين من الجامعة العربية من مصر على طائرة خاصة وهو اول تدخل دولي على الارض لانهاء تسعة اشهر من العنف بين القوات الحكومية ومعارضي الاسد.

ومن المقرر ان يزور بعض المراقبين يوم الثلاثاء حمص التي شهدت اسوأ اعمال العنف حيث لم تظهر أي بادرة تشير إلى أن دمشق تنفذ الخطة التي اتفقت عليها مع الجامعة العربية لوقف هجومها.

واظهر تسجيل مصور بثه نشطاء على الانترنت ثلاث دبابات في الشوارع قرب مبان سكنية في حي بابا عمرو. وأطلقت إحداها مدفعها الرئيسي بينما كانت دبابة ثانية تطلق قذائف مورتر فيما يبدو.

وأظهرت اللقطات جثثا مشوهة وسط برك من الدماء في شارع ضيق. وسقطت اعمدة الكهرباء وانفجرت سيارات واحترقت كما لو كانت قد تعرضت للقصف بقذائف مدافع دبابات أو مورتر.

وقال مواطن يدعى فادي يعيش قرب حي بابا عمرو "ما يحدث مجزرة." وقال ان الحي يتعرض للقصف بقذائف المورتر ونيران الرشاشات الثقيلة.

ويطغى تمرد مسلح في سوريا بشكل متزايد على الاحتجاج السلمي ويخشى كثيرون أن تنزلق سوريا إلى حرب طائفية بين الاغلبية السنية وهي القوام الأساسي لحركة الاحتجاج وبين الاقليات التي ظل أغلبها مواليا للحكومة وخصوصا الطائفة العلوية الشيعية التي ينتمي إليها الأسد. واشتد القتال في حمص منذ تفجيرين انتحاريين وقعا في دمشق يوم الجمعة وأسفرا عن مقتل 44 شخصا.   يتبع