الأمين العام للأمم المتحدة يستنكر هجوم قوات سورية على حمص

Mon Feb 6, 2012 11:38pm GMT
 

الأمم المتحدة 6 فبراير شباط (رويترز) - استنكر الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون اليوم الاثنين قصف قوات سورية لمدينة حمص ووصفه بانه "مرفوض في نظر الإنسانية" ويقلص شرعية حكومة دمشق.

ويقول المجلس الوطني السوري المعارض ان قصف القوات التابعة للرئيس السوري بشار الاسد لمدينة حمص اليوم الاثنين ادى الى مقتل 50 شخصا على الاقل.

وقال بان في بيان أصدره المتحدث باسمه مارتن نسيركي انه "فزع" من العدد المتزايد للقتلى. وكان هذا من أقوى بيانات الادانة التي صدرت عن الأمم المتحدة لتكتيكات الحكومة السورية.

وقال البيان "هذا العنف مرفوض تماما في نظر الإنسانية. ولن ترتكب حكومة مثل هذه الأعمال ضد شعبها دون ان تتقلص شرعيتها."

وقال البيان ان بان "يدين بشدة" القصف. واضاف قوله ان فشل مجلس الأمن الدولي يوم السبت في إصدار قرار بشأن سوريا بسبب استخدام روسيا والصين حق النقض (الفيتو) "لا يجيز للسلطات السورية تصعيد هجماتها على الشعب السوري."

وتابع البيان بقوله "يجب ان تتوقف على الفور كل أعمال العنف." واضاف "إن الأمين العام يعيد على أذهان حكومة سوريا انها مسؤولة بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان عن كل اعمال العنف التي ترتكبها قوات الأمنية ضد المدنيين."

ودعا بان الى "عملية سياسية شاملة تقودها سوريا وفق القانون الدولي تحترم إرادة الشعب السوري ومطامحه المشروعة في نظام سياسي ديمقراطي قائم على التعددية."

م ل (سيس)