ليبيا تبلغ مبعوث الامم المتحدة بأن القصف يجب ان يتوقف قبل المحادثات

Tue Jul 26, 2011 11:43pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

من ميسي رايان

طرابلس 26 يوليو تموز (رويترز) - لم يتمكن مبعوث الامم المتحدة الذي يحاول ايجاد وسيلة لانهاء الحرب الاهلية في ليبيا من تحقيق تقدم ملموس اثناء زيارة لطرابلس لاجراء محادثات مع رئيس الوزراء اليوم الثلاثاء.

وأبلغته الحكومة الليبية بأنه يجب على حلف شمال الاطلسي ان يوقف الهجمات الجوية قبل ان يصبح من الممكن بدء أي محادثات وان دور معمر القذافي غير قابل للتفاوض مع ان المعارضة والغرب يصران على ضرورة تنحيه عن السلطة.

وتخلت بريطانيا وفرنسا اللتان تنفذان معظم هجمات القصف التي يقوم بها حلف الاطلسي عن اصرارهما على مغادرة القذافي للبلاد في إطار أي تسوية في تخفيف فيما يبدو لموقفهما.

ويبدو ان الوصول إلى حل وسط اصبح اكثر بعدا بعد ان وصف الزعيم الليبي معمر القذافي المعارضين بانهم "عملاء" وقال انه ليس لهم اي شرعية وذلك في تسجيل صوتي أذاعه التلفزيون الليبي خلال مظاهرة موالية للحكومة في مدينة الخمس على بعد 120 كيلومترا الى الشرق من طرابلس.

وقال القذافي لبضعة آلاف من انصاره الذين هتفوا بشعارات تطالبه بالبقاء في الحكم "هل هناك من يدعي انه يمثل الشعب الليبي بعد ان ظهرت الملايين وقالت لا للعملاء."

ووصل مبعوث الامم المتحدة عبد الآله الخطيب الى العاصمة طرابلس قادما مباشرة من محادثات مع المعارضين في معقلهم الشرقي في بنغازي يوم الاثنين.

واجتمع مع رئيس الوزراء الليبي البغدادي علي المحمودي الذي قال أنهما أجريا حوارا مثمرا بشأن تنفيذ قرارات الامم المتحدة وليس التفاوض على انهاء الصراع المستمر منذ خمسة أشهر والذي لا يبدو أن لأحد من الجانبين اليد العليا فيه.   يتبع