التكتل الصدري يدعو الى انتخابات مبكرة في العراق

Mon Dec 26, 2011 11:56pm GMT
 

(اعادة لتصحيح الاسم الثاني لنائب رئيس الوزراء الى المطلك)

بغداد 26 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - دعا رئيس التكتل السياسي التابع لرجل الدين الشيعي المناهض للولايات المتحدة مقتدى الصدر اليوم الاثنين إلى إجراء انتخابات جديدة في العراق بعد أكبر أزمة تقع خلال عام والتي شن فيها رئيس الوزراء نوري المالكي حملة على اثنين من كبار خصومه السياسيين.

وتزايدت حدة التوترات بعد ان طلب المالكي -وهو شيعي- اعتقال نائب الرئيس السني طارق الهاشمي المتهم بإدارة فرق اغتيال. وطلب المالكي ايضا من البرلمان عزل نائب رئيس الوزراء السني صالح المطللك.

وقال بهاء الأعرجي رئيس التكتل الصدري -وهو جزء من الائتلاف الحكومي الذي يقوده الشيعة- انه يجب حل البرلمان لحسم الخلاف الذي أثار المخاوف من العودة الى الصراع الطائفي منذ انسحاب القوات الامريكية قبل اسبوع.

وقال الأعرجي في بيان "اننا في مرحلة جديدة ووجدنا الكثير من المشكلات التي لا تتيح الاستقرار في العراق ... ولذا فسوف نناقش هذا الموضوع مع التحالف الوطني لاننا جزء منه."

ودعا الأعرجي الى "اجراء انتخابات جديدة ومبكرة."

والهاشمي والمطلك من ارفع الشخصيات في تكتل العراقية الذي اعلن مقاطعة البرلمان قبل عشرة ايام.

وقال اثنان من كبار نواب الكتلة الصدرية ان الانتخابات المبكرة واحد من الاجراءات الممكنة التي يجري دراستها في جهود من اجل حل الازمة.

وقال النائب الصدري الرفيع امير الكناني "انه احد الحلول التي قدمت إذا استمرت الازمة وفشلت التكتلات السياسية في التوصل الى حل واصرت العراقية على الاستمرار في مقاطعة البرلمان وجلسات مجلس الوزراء."   يتبع