مقابلة- رئيس مجلس استشاري: انتخابات الرئاسة المصرية تجرى في موعدها

Tue Dec 27, 2011 12:48am GMT
 

من عامر تمام ومحمد اليماني

القاهرة 26 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال رئيس مجلس استشاري يقدم المشورة للحكام العسكريين في مصر انه لا يمكن تقديم موعد انتخابات الرئاسة لكن جرى تقصير مدة انتخابات مجلس الشورى لمنح مهلة اطول لعملية صياغة الدستور.

وكان الامين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى -وهو وزير خارجية سابق وعضو في المجلس الاستشاري- قال لرويترز يوم الاحد إن هناك فرصة لاجراء انتخابات الرئاسة قبل الموعد الذي حدده المجلس العسكري في السابق وهو 30 من يونيو حزيران.

لكن منصور حسن رئيس المجلس الاستشاري قال في مقابلة مع رويترز مساء الاثنين إن "الوقت لا يسمح بتعجيل انتخابات رئيس الجمهورية لكن المجلس العسكري اقترح تقليل مدة انتخابات الشورى لتضاف هذه المدة لعملية اعداد الدستور."

ومن المقرر أن تجرى انتخابات مجلس الشورى على ثلاث مراحل ابتداء من 29 من يناير كانون الثاني وحتى الخامس من مارس اذار. وستجرى انتخابات مجلس الشورى بعد انتخابات مجلس الشعب التي تجرى أيضا على ثلاث مراحل وبدأت 28 من نوفمبر تشرين الثاني وتنتهي منتصف الشهر المقبل.

والمجلس الاستشاري جهة مدنية شكلها المجلس العسكري لتقديم المشورة خلال المرحلة الانتقالية ويقتصر دوره على تقديم الاراء والاقتراحات لكن بعض القوى السياسية تخشى ان يكون للمجلس دور في وضع ضوابط لاختيار لجنة صياغة الدستور. وقال حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الاخوان المسلمين انه لن ينضم لهذا المجلس.

وحصل حزب الحرية والعدالة وحزب النور السلفي على نحو ثلثي الاصوات التي حصلت عليها القوائم الحزبية في المرحلة الثانية للانتخابات البرلمانية فضلا عن تفوق مماثل في المرحلة الاولى وسط توقعات باستمرار تفوقهما في المرحلة الثالثة.

لكن حسن أكد أن البرلمان هو المسؤول بشكل كامل عن اختيار أعضاء اللجنة التأسيسية التي ستقوم بوضع الدستور قائلا "قولا واحدا ونهائيا نحن ملتزمون بالاعلان الدستوري وتكوين لجنة تأسيس الدستور بكل ما يتعلق بها من مقاييس واختيارات رهن ارادة مجلسي الشعب والشورى ونحن ليس لنا دخل بهذا الموضوع."

واضاف حسن "فرض قيود معينة على المجلس (الشعب) يستوجب عمل ملحق للإعلان الدستوري."   يتبع