الظواهري يصبح زعيم تنظيم القاعدة خلفا لأسامة بن لادن

Fri Jun 17, 2011 1:56am GMT
 

من سارة عنبتاوي

دبي 17 يونيو حزيران (رويترز) - نشر موقع إسلامي يوم الخميس بيانا منسوبا لتنظيم القاعدة يعلن فيه تولي أيمن الظواهري "مسؤولية إمرة الجماعة" بعد مقتل مؤسسها وزعيمها أسامة بن لادن الشهر الماضي في خطوة كانت متوقعة على نطاق واسع بعد سنوات طويلة كان فيها الظواهري هو الرجل الثاني في التنظيم.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي توعد الظواهري المصري الجنسية بالمضي في حملة القاعدة على الولايات المتحدة وحلفائها. ويعرف منذ وقت طويل أن الظواهري كان نائبا لابن لادن والعقل المدبر للكثير من عمليات القاعدة.

وجاء في البيان الذي نشره موقع أنصار المجاهدين "إن القيادة العامة لجماعة قاعدة الجهاد وبعد استكمال التشاور تعلن تولي الشيخ الدكتور أبي محمد أيمن الظواهري وفقه الله مسؤولية إمرة الجماعة."

وكان الظواهري الخليفة المرجح لابن لادن بعد مقتل الرجل المسؤول عن هجمات 11 من سبتمبر أيلول 2001 على نيويورك وواشنطن على أيدي قوات أمريكية خاصة في باكستان قبل 45 يوما.

وقال وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس ان الظواهري لا يتمتع بالخصائص القيادية" وخبرة العمليات التي كانت يتسم بها ابن لادن.

غير ان جيتس ومسؤولين امريكيين آخرين قالوا ان القاعدة ما زالت خطرا على الرغم من رحيل ابن لادن.

وقال جيتس للصحفيين "يجب ان نتذكر ... ان القاعدة تسعى إلى المحافظة على استمراريتها وتسعى لايجاد من يخلف الذين قتلوا وما زالت ملتزمة بالمنهاج الذي وضعه ابن لادن."

واضاف قوله "ولذلك فإنني اعتقد انه (الظواهري) يواجه بعض التحديات لكن الأمر يعد تذكرة بأنهم ما زالوا هناك وييب علينا ان نواصل ملاحقتهم."   يتبع