جنرال امريكي يحذر ايران بشأن هجمات الميليشيات العراقية

Wed Jul 27, 2011 1:49am GMT
 

واشنطن 27 يوليو تموز (رويترز) - حذر مرشح الرئيس الامريكي باراك اوباما ليصبح اكبر قائد عسكري امريكي ايران الا تقلل من تقدير العزم الامريكي على الرد على هجمات تشنها مليشيا تدعمها ايران على القوات الامريكية في العراق.

ولم يوضح الجنرال مارتن ديمبسي الردود الامريكية المحتملة في جلسة بمجلس الشيوخ لتأكيد ترشيحه ليصبح رئيسا لهيئة الاركان المشتركة بالجيش الامريكي وهو منصب من المتوقع ان يتولاه في اكتوبر تشرين الاول.

لكن تصريحاته تسلط الضوء على قلق امريكي متنام في اعقاب مقتل 14 جنديا امريكيا في حوادث معادية في يونيو حزيران وهو اعلى عدد قتلى يسقط في صفوف القوات الامريكية في شهر واحد بالعراق منذ ثلاث سنوات.

وسئل عن الرسالة التي يبعث بها لايران فقال ديمبسي "سيكون من الاساءة الكبيرة في التقدير الاعتقاد بأننا سنسمح ببساطة لذلك ان يحدث بدون اخذه على مأخذ الجد او الرد عليه."

واشار ديمبسي فيما يبدو الى مخاوفه من ان طهران قد تذهب بعيدا اكثر مما ينبغي في افعالها في العراق وبرنامجها النووي الذي يعتقد الغرب انه يهدف الى صنع اسلحة نووية. وتقول طهران ان البرنامج لاغراض سلمية.

وفي رده المكتوب على اسئلة من لجنة القوات المسلحة قال ديمبسي "في ظل انشطتها النووية وانشطتها البديلة في جنوب العراق هناك احتمال كبير ان تسيء ايران التقدير بشدة للعزم الامريكي."

وانهت القوات الامريكية العمليات القتالية في العراق في اغسطس آب الماضي لكنها تعرضت لانتقادات متزايدة في الاسابيع الاخيرة. وينحي مسؤولو وزارة الدفاع (البنتاجون) باللائمة على ميليشيات شيعية سلحتها ايران في اغلب الهجمات التي وقعت في الاونة الاخيرة.

ع أ خ - م ل (سيس)