ابن المخرج الأمريكي أوليفر ستون في إيران "للاعداد" لفيلم وثائقي

Wed Sep 7, 2011 2:22am GMT
 

طهران 7 سبتمبر أيلول (رويترز) - ذكرت وسائل اعلام إيرانية يوم الثلاثاء أن ابن المخرج السينمائي الأمريكي أوليفر ستون -الذي أغضب بعض الأمريكيين في الآونة الأخيرة بفيلم عن زعماء أمريكا اللاتينية المناهضين لأمريكا- في إيران للتحضير لفيلم وثائقي.

ونقلت وكالة أنباء العمال الإيرانية عن المنتج السينمائي الإيراني مهرداد حجتي قوله "جاء شون ستون إلى إيران ويريد تمهيد الطريق لعمل فيلم وثائقي."

وذكرت وكالة مهر للانباء أن أوليفر ستون التي وصفته بأنه مخرج "مناهض للنظام الأمريكي" سيلحق بابنه يوم 26 من سبتمبر ايلول للمساعدة.

ولم تحدد التقارير ما سيتناوله الفيلم.

وفي فيلمه الوثائقي (جنوبي الحدود) عام 2009 قابل أوليفر ستون العديد من زعماء أمريكا اللاتينية اليساريين ومن بينهم الرئيس الكوبي راؤول كاسترو والرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز وهو حليف وثيق للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الذي ينتقد الولايات المتحدة باستمرار.

وفي عام 2009 قال ستون انه يجري محادثات مع مسؤولين إيرانيين لعمل فيلم وثائقي عن أحمدي نجاد ولكن تحديد المواعيد لدى الجانبين حال دون ذلك.

وليس للولايات المتحدة التي يطلق عليها قادة الجمهورية الإسلامية اسم "الشيطان الأكبر" علاقات دبلوماسية مع طهران منذ اقتحام السفارة الأمريكية في اعقاب الثورة الإسلامية عام 1979.

وحسب موقع قاعدة بيانات السينما على الانترنت فان شون ستون (26 عاما) مخرج افلام وثائقية وممثل شارك في أدوار صغيرة في بعض افلام والده.

م ي - م ل (ثق) (من)